الإمارات تعرض مبادرتها "الدار أمان" بمؤتمر بالقاهرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدأ مؤتمر مكافحة الاتجار والانتشار غير المشروع للأسلحة الصغيرة والخفيفة أعماله غداً بالقاهرة برئاسة مشتركة بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوربي.

وتشارك دولة الامارات العربية المتحدة في أعمال المؤتمر الذي يأتي ضمن المرحلة الثانية من مشروع التعاون بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوربي في إطار الحوار الاستراتيجي بينهما.

ويعرض سعادة محمد سهيل النيادي مدير عام مكتب الأسلحة والمواد الخطرة التابع للمجلس الأعلى للأمن الوطني في اليوم الثاني من أعمال المؤتمر مبادرة دولة الامارات العربية المتحدة الخاصة بتسجيل الأسلحة " الدار أمان ".

كما سيتم خلال المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، استعراض تجارب بعض الدول العربية الأخرى مثل مصر والعراق وموريتانيا، إلى جانب الاطلاع على رؤية منظمتي الانتربول والتجارة العالمية وبرنامج مسح الأسلحة الصغيرة لكيفية النقل الدولي لتلك الأسلحة والتعرف على كيفية تحديد وتعطيل مصادرها وأهمية مراقبة الحدود وضرورة التعاون الإقليمي في هذا المجال.

 

طباعة Email