قادة العالم: محمد بن زايد شريك حقيقي وصديق موثوق.. وانتخابه يعزز مكانة الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

عكست اتصالات وبرقيات التهنئة التي تلقاها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان "حفظه الله" بمناسبة انتخابه رئيسا للدولة المكانة المرموقة والتقدير الكبير لسموه من قبل قادة وزعماء العالم.

وحملت رسائل التهنئة بين طياتها كلمات الإعجاب بالشخصية القيادية الفذة و الحكيمة و التقدير العالمي للدور المؤثر الذي يلعبه سموه في بناء الشراكات والعلاقات الإستراتيجية بين دولة الإمارات ومختلف بلدان العالم بما يصب في مصلحة تعزيز الأمن والاستقرار الدولي وتحقيق التنمية والازدهار للشعوب كافة.

ووصف قادة العالم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالصديق الحقيقي والموثوق، والأخ الوفي و رجل السلام والتسامح الذي أثبت أنه قائد الإنجازات والمهمات الصعبة الذي يمزج الشجاعة بالحكمة والعدل.

وقال فخامة الرئيس جو بايدن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية : " لطالما كان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في طليعة المساهمين في بناء الشراكة بين الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية.. أهنئ صديقي القديم على انتخابه رئيسا لدولة الإمارات العربية المتحدة".

من جانبه قال فخامة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: "أنا على قناعة بأن أنشطتك في منصب رئيس الدولة ستسهم في مواصلة تطوير علاقات الصداقة والتعاون متبادل المنفعة في الاتجاهات كافة بين روسيا والإمارات".

بدوره قال فخامة الرئيس الصيني شي جين بينغ: "مستعد للعمل مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" لتعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين والإمارات لصالح البلدين وشعبيهما"، مؤكدا أن الإمارات والصين دأبتا على دعم بعضهما البعض بحزم في القضايا المتعلقة بمصالحهما الجوهرية وشواغلهما الرئيسية، وحافظتا على تعاون عملي ومثمر في مختلف المجالات.

في الإطار ذاته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: " أعبر عن دعمي الكامل لأخي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد " .. مهنئا شعب الإمارات باختياره رئيسا للدولة.

من جانبه ثمن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الجهود التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بناء مستقبل الشراكة بين المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية وقال إن " هناك أهدافا مشتركة طويلة المدى للمملكة المتحدة ودولة الإمارات وهو أمر رائع للغاية.. أعتقد أننا وصلنا إلى مرحلة عظيمة ".

عربيا، عبرت الزيارات الشخصية وبرقيات التهنئة لقادة الدول العربية عن الدعم والتأييد والثقة التامة في قدرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد رئيس الدولة، على مواصلة الحضور الفاعل لدولة الإمارات في تعزيز مسيرة التعاون العربي، والمضي قدما بالمسار التنموي نحو آفاق أرحب.

وهنأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وقال: " يسرنا أن نعرب لسموكم عن أخلص التهاني الأخوية، سائلين المولى جل وعلا أن يوفق سموكم ويعينكم ويسدد خطاكم لخدمة دولة الإمارات وشعبها لمواصلة مسيرة الخير والنماء التي سار عليها والدكم الشيخ زايد آل نهيان وأخوكم الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ــ رحمهما الله".

من جهته أعرب فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن أطيب التمنيات بالتوفيق لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد لمواصلة مسيرة التطور والازدهار للشقيقة الإمارات، واستكمال السياسات الرشيدة التي حققها، المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه.

وعبر قادة الدول الخليجية والعربية في زياراتهم وبرقياتهم عن تهنئتهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، مؤكدين متانة العلاقات التاريخية التي تربط دولة الإمارات بمحيطها الخليجي والعربي، وأكدوا ثقتهم في قدرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد على مواصلة العمل على كل ما من شأنه تعزيز التعاون العربي العربي.

وفي سياق متصل، هنأ الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بمناسبه انتخابه رئيسا لدولة الإمارات العربية المتحدة، معربا عن تطلعه لأن تشهد العلاقات بين إيران ودولة الإمارات مزيدا من النمو في عهده، وبما يشمل كافة المجالات التي تخدم مصالح البلدين.

من جهته هنأ مستشار النمسا، كارل نيهامر سموه بمناسبة انتخابه رئيسا لدولة الإمارات وقال في تغريدات على "تويتر" : "الإمارات العربية المتحدة شريك استراتيجي رئيسي للنمسا، وأتطلع إلى استمرار تعاوننا الوثيق كشركاء أقوياء، لتعزيز الأمن والاستقرار والازدهار".

وأصدرت الحكومة البرازيلية، بيانا هنأت خلاله حكومة وشعب الإمارات بمناسبة تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قيادة الدولة، معربة عن تمنياتها للإمارات بمزيد من الرخاء والازدهار.

وشهدت الإمارات خلال الأيام الماضية وصول العديد من الوفود الرسمية التي ضمت قادة الدول وكبار المسؤولين الذين عبروا عن خالص تمنياتهم لسموه بالتوفيق في مهامه بقيادة الدولة نحو آفاق جديدة من النهضة.

من جهته أعرب فخامة إبراهيم محمد صليح رئيس جمهورية المالديف عن تهانيه لدولة الإمارات بانتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان "حفظه الله" رئيسا للدولة .

وقال فخامته إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان منارة أمل .. يتمتع بشخصية قيادية وحرص على تحقيق التنمية مع التركيز على القيم الإسلامية .. وأضاف :" لقد التقيت سموه خمس مرات و أتمنى له كل التوفيق في دوره القيادي الجديد وأتطلع إلى العمل عن كثب مع سموه لتوسيع علاقاتنا الحالية خلال السنوات القادمة".

ووجه البرلمان الأوروبي التهنئة لدولة الإمارات بانتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان "حفظه الله" رئيسا للدولة .. و أعرب في بيان عن تمنياته لدولة الإمارات المزيد من الازدهار و النهوض تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

طباعة Email