صقر غباش: محمد بن زايد خير خلف لخير سلف

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" خير خلف لخير سلف، فسموه قائد نهل من معين المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " وجُبل على حب الوطن والمواطنين والعطاء والبذل من أجل رفعة الإمارات ورفاهية شعب الاتحاد الكريم .

وأعرب معالي صقر غباش بالإصالة عن نفسه ونيابة عن أعضاء المجلس الوطني الاتحادي عن عميق ثقة المجلس في القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، داعيا المولى عز وجل أن يحفظ سموّه وأن يوفقه لمواصلة قيادة مسيرة الخير والنماء والتطور بحكمته السديدة على النهج الذي يعزز دعائم نهضة وطننا الغالي ومكتسباته ويحقق طموحات شعبه الوفي.

وقال معاليه " نهنئ أنفسنا وشعب الاتحاد بانتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان "حفظه الله" رئيسا لدولة الإمارات وعلى الثقة الكبيرة التي أولاه إياها إخوانه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، راجياً المولى عز وجل أن يوفقه ويعينه على حمل مسؤولية هذه الأمانة العظيمة وأداء حقها في خدمة وطنه وشعبه".

وأكد معاليه على مواصلة العمل والعطاء تحت قيادة سموه الرشيدة من أجل المحافظة على مكتسباتنا الوطنية وتحقيق الإنجازات على طريق تقدم الوطن وسعادة المواطن وبأن نبذل كل غالٍ ونفيس في سبيل رفعة الوطن.

كما أكد معاليه حرص المجلس الوطني الاتحادي على القيام بمهامه الدستورية والتشريعية بما يعزز دوره في المنظومة التنموية الوطنية والمساهمة في مسيرة النهضة الشاملة ويُلبي طموحات الشعب والقيادة ويواصل دوره ونشاطه الدؤوب في المساهمة في خطط الدولة واستراتيجياتها الوطنية ويقدم كل ما هو أفضل لتحقيق مصلحة الوطن والمواطن وتعزيز مكانة الدولة عالميا.

طباعة Email