راشد الشرقي: أثره الطيب سيظل في حاضرنا ومستقبلنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام أن الإمارات فقدت اليوم رمزاً من رموزها الوطنية الخالدة، رجل الاتحاد الذي قاد الدولة على مدى سنوات برؤى حكيمة، وإخلاص دائم، رافعاً شعار العطاء بلا حدود، لتتواصل مسيرة البناء والعطاء في طريق التميز والنهضة، ونحو مستقبل مشرق.

وقال: «على خطى الوالد المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»، رحمه الله، «سار المغفور له صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه»، على نهج الإنسانية والعمل، والقيادة والتقارب مع أبناء شعبه، وأكمل مسيرة الاتحاد مع إخوانه حكام الإمارات جنباً إلى جنب، فأعطاها بإخلاص وصدق، نتلمسه اليوم وسنبقى نشهد أثره الطيب كبصمة وطن في حاضرنا ومستقبلنا».

واختتم الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي بالقول «رحم الله صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وقائدها الوفي، وتغمده بواسع رحمته ورضوانه.. وإنا لله وإنا إليه راجعون».

طباعة Email