هيئة البيئة ــ أبوظبي تصدر خلال العام الماضي 8 تصاريح بيئية تشغيلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت هيئة البيئة في أبوظبي أنه في إطار مساعيها الحثيثة لدعم الأمن الحيوي وتقليل تحويل النفايات إلى المطامر في الإمارة، أصدرت خلال العام الماضي 8 تصاريح بيئية تشغيلية حيث تتمثل في ثلاث محارق للنفايات الخطرة والطبية في منطقتي الظفرة والعين، كل منها قادر على معالجة 7500 طن في السنة من النفايات الخطرة، ومنشأة لمعالجة الزيوت الأساسية وزيوت التشحيم في منطقة المفرق، ومنشأة أخرى لمعالجة زيوت التشحيم قادرة على معالجة 35 طناً من نفايات الزيت، ومحرقة للحيوانات النافقة لخدمة أبوظبي ومنطقة الظفرة، ومنشأة إعادة تدوير البلاستيك تنتج 14.500 طن سنوياً من البولي إيثلين، ومجمع تدوير صديق للبيئة لمشاريع إدارة النفايات.

ويأتي ذلك في إطار تنامي الحاجة إلى تبني أساليب وآليات أكثر ابتكاراً لتحويل النفايات من عبء بيئي إلى مورد اقتصادي، حيث ستدعم اللائحة الجهود الحالية المبذولة للحد من كميات النفايات التي يتم تحويلها إلى المطامر، وستعزز من التوجه نحو الاقتصاد الدائري وتطبيق أفضل الممارسات والتقنيات المتاحة. وأوضحت الهيئة أنه خلال عام 2021 تم إعادة تدوير 31.5 ٪ من النفايات غير الخطرة، كما تم استخدام 0.5 ٪ منها في صناعة السماد، في حين تم إرسال 66.1 ٪ من إجمالي النفايات للمكبات، وتم إرسال 1.9 ٪ إلى المطمر الصحي.

وأشارت الهيئة في سياق متصل أنها وضعت ثلاثة أهداف قطاعية لإنشاء نظام للإدارة المستدامة للنفايات بحلول عام 2025، حيث يتمثل الهدف الأول في تقليل إنتاج النفايات الصلبة إلى 1.4 كيلوجرام لكل فرد، في حين يتجلى الهدف الثاني في زيادة تحويل إجمالي النفايات الخطرة إلى 70 ٪، ويمثل الهدف الثالث في مساعي الهيئة بزيادة تحويل إجمالي النفايات الصلبة غير الخطرة إلى 39 ٪.

طباعة Email