حمدان بن زايد: توحيد القوات المسلحة قرار تاريخي نحو المستقبل والازدهار

ت + ت - الحجم الطبيعي
أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، أن توحيد قواتنا المسلحة كان قراراً تاريخياً ونقطة الانطلاق بالمسيرة الاتحادية نحو المستقبل والازدهار والأمن والاستقرار عكس رؤية وحكمة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه من الآباء المؤسسين».
 
وقال سموه في كلمة بمناسبة الذكرى الـ 46 لتوحيد القوات المسلحة التي توافق السادس من مايو من كل عام: «إن قيادة الدولة حرصت على تطوير القوات المسلحة باعتبارها الدرع الحصينة لحماية الوطن، حيث أولت الكوادر البشرية اهتماماً نوعياً لدفع مسيرة هذه القوات نحو مراتب متقدمة ثقافة وتدريباً ووعياً».
 
وأشار سموه إلى «أن يوم السادس من مايو عام 1976 عزز هذه المسيرة التي وضع لبناتها رجال عظماء مخلصون نظروا للمستقبل بإرادة صادقة وإيمان وعزيمة صلبة.. ويرعاها الآن قادة مخلصون عازمون على مزيد من الرفعة والسعادة للوطن والمواطن».
 
وأضاف سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان: «نحتفي اليوم بما حققته القوات المسلحة لدولة الإمارات في كافة المحافل المحلية والدولية فلقد أثبتت القوات المسلحة الإماراتية جدارتها في تنفيذ العديد من المهام العسكرية والإنسانية لحفظ السلام وتوالت الإنجازات التي تحققت نتيجة الفكر الثاقب للقيادة الرشيدة».
 
وأكد سموه أن ما تحقق ويتحقق الآن ما كان لولا وجود قيادة تدرك أهمية الجيش ودوره في حماية الوطن ومكتسباته وتحصينها وفي مقدمتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
 
وتقدم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في ختام كلمته بأسمى آيات التهاني والتبريكات الى قيادة وشعب الإمارات بهذه المناسبة الوطنية.
 
طباعة Email