لم تسجل أي حالة وفاة جراء الإصابة بالفيروس على مدى 47 يوماً

الإمارات نموذج ملهم للعالم في التصدي لـ«كوفيد 19»

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت دولة الإمارات نجاحاً كبيراً في التعاطي مع جائحة فيروس «كورونا» المستجد، وخفض معدلات الإصابة بالفيروس داخل الدولة إلى الحدود الآمنة التي تحمي وتحفظ صحة المجتمع وسلامته، وقدمت للعام نموذجاً ملهماً للتصدي للفيروس عبر سلسلة من الإجراءات المتعاقبة للتعامل من الجائحة من إجراءات الوقاية والحجر الصحي والتطعيمات واعتماد أساليب مبتكرة في منع العدوى، وأثمرت هذه الجهود مرور ما يقرب خمسين يوماً من دون تسجيل أي حالة وفاة جراء الإصابة بـ«كوفيد 19».

وأعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أمس عن إجراء 277,385 فحصاً جديداً خلال 24 ساعة على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي، وذلك تماشياً مع خطة وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوسيع وزيادة نطاق الفحوص في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد والمخالطين لهم وعزلهم.

‏‎وأسهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص وتوسيع نطاق الفحوص على مستوى الدولة في الكشف عن 244 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 897,136 حالة.

‏‎وأكدت الوزارة الصحة عدم تسجيل أي حالة وفاة خلال 24 ساعة، وبذلك يستقر عدد الوفيات في الدولة عند 2,302 حالة. كما أكدت شفاء 361 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» وتعافيها التام من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 879,787 حالة. وكشفت الوزارة عن تقديم 5,818 جرعة من لقاح «كوفيد 19» خلال 24 ساعة وبذلك يبلغ مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى أمس 24,691,441 جرعة ومعدل توزيع اللقاح 249.65 جرعة لكل 100 شخص.

جرعات

وبحسب الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، في الفترة الماضية، فقد بلغ مجموع جرعات اللقاح التي أعطيت للسكان 24 مليوناً و685 ألفاً و623 جرعة بنسبة 100% بين متلقي الجرعة الأولى و97.6% بين متلقي الجرعة الثانية، فيما بلغ عدد الفحوص التي أجريت للكشف عن الفيروس بين السكان 154 مليوناً و143 ألفاً و355 فحصاً، كما بلغت حالات الشفاء من الفيروس نحو 896 ألفاً و892 حالة شفاء من أصل 879 ألفاً و426 حالة إصابة ليصل عدد حالات الإصابة الحالية إلى نحو 15 ألف إصابة.

وتشير الإحصاءات الصادرة عن الهيئة إلى أنه لم تسجل أي وفيات منذ نحو 47 يوماً، علماً بأن دولة الإمارات سجلت أقل وفيات في العالم بنسبة 0.02% من إجمالي الحالات المسجلة. كما أكدت إحصاءات مؤشر (our world in data) أن دولة الإمارات حافظت على المركز الأول من ناحية أكثر الدول تطعيماً بلقاحات «كوفيد19» في العالم من 13 ديسمبر 2020 وحتى 21 أبريل 2022 أي ما يوازي 500 يوم.

استجابة

ويعزى انخفاض معدلات الوفيات جراء فيروس «كوفيد 19» إلى التقصي الوبائي النشط والاستجابة السريعة على مستوى مستشفيات الدولة، وتقديم الرعاية الصحية المتميزة لجميع المرضى، فقد تمكنت الكوادر الطبية من تقديم بروتوكول علاجي تم تحديثه عدة مرات وبما يتماشى مع البروتوكول العلاجي في مستشفيات الدول المتقدمة، إلى جانب الاستعانة بأحدث الأدوية.

تكنولوجيا

سخرت الإمارات التكنولوجيا الحديثة للتصدي للجائحة إذ استحدثت مجموعة من البرامج والتطبيقات التي أسهمت في حصر المصابين ومراقبتهم أثناء الحجر الصحي. وقد أمضى العاملون في خط الدفاع الأول من الكوادر الطبية والتمريضية والفنية والإدارية في مستشفيات الدولة ومراكز الفحص والتطعيم أياماً صعبة يواصلون تقديم الرعاية الصحية لأفراد المجتمع، والسهر على سلامتهم وصحتهم ويواصلون عملهم، وتفانيهم في خدمة الدولة، والسهر على رعاية المرضى وتقديم العلاج لهم، وفقاً لأعلى المعايير العالمية مع الحرص على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة.

طباعة Email