«دار البر» تسدد مديونيات 10 سجناء

محمد المهيري

ت + ت - الحجم الطبيعي

سددت جمعية دار البر مديونيات 10 سجناء بالكامل، من الغارمين المتعثرين في قضايا مالية مدنية، من نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة، بتكلفة إجمالية بلغت مليوناً و388 ألف درهم.

وأكدت الجمعية أن السجناء المستفيدين هم من المواطنين والمقيمين، من جنسيات مختلفة، ويجري حالياً استكمال إجراءات الإفراج عنهم جميعاً، لضمان عودتهم إلى منازلهم وأُسرهم خلال شهر رمضان وقبل عيد الفطر.

وقال الدكتور محمد سهيل المهيري، الرئيس التنفيذي والعُضو المنتدب للجمعية لـ«البيان»، إن هذه المبادرة تهدف إلى تفريج كُرب شريحة من السجناء على ذمم قضايا مالية، وجمع شملهم مع أسرهم، خلال الشهر الفضيل والعيد.

وأوضح أن مبادرة الجمعية حققت نجاحاً واسعاً، بفضل التفاعل اللافت والتجاوب النوعي من قبل المحسنين وأهل الخير من أبناء الإمارات والمقيمين فيها، في ظل ما قدموا من دعم وتبرعات لصالح السجناء ولإنجاح الحملة الإنسانية المُجتمعية.

ونوه بمبادرة مصرف عجمان، الذي تكفل بسداد أكثر من 100 ألف درهم من مديونية أحد المواطنين، الأمر، الذي أسهم في استكمال المستحقات المترتبة عليه، وسداد دينه بالكامل، وبالتالي الإفراج عنه قريباً. 

طباعة Email