محمد بن زايد: زايد نشر الخير والسعادة في أرجاء المعمورة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن الإمارات تسعى إلى إرساء منظومة عمل إنساني تتسم بالانتشار والاستدامة لصالح المحتاجين، مؤكداً سموه مواصلة نهج زايد ونشر الخير والسعادة في أرجاء المعمورة.

وقال سموه في تدوينة عبر«تويتر»: «في «يوم زايد للعمل الإنساني»، نجدد التأكيد على مواصلة نهج زايد، أحد رموز العمل الإنساني ورواده، بعطائه الذي نشر الخير والسعادة في أرجاء المعمورة.. الإمارات تسعى إلى إرساء منظومة عمل إنساني تتسم بالانتشار والاستدامة لصالح المحتاجين».

وتحيي دولة الإمارات «يوم زايد للعمل الإنساني» الذي يحل في 19 رمضان من كل عام الموافق لذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».

وتحرص الإمارات منذ رحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان على إحياء هذه المناسبة وفاءً وتخليداً لإرث القائد المؤسس، وتأكيداً على مواصلة نهجه في العطاء ومد يد العون لجميع الدول والشعوب بدون تمييز أو تفرقة.

وتمثل المناسبة موعداً سنوياً للإعلان عن العديد من المبادرات الإنسانية والخيرية الحيوية والنوعية عبر مئات الفعاليات الحكومية والمجتمعية التي تنظمها المؤسسات العامة والخاصة والأهلية.

ويعتبر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، رمزاً للعطاء وتقديم العون لكل محتاج في أي منطقة بالعالم، وقد تبوأت دولة الإمارات بفضل جهوده ومبادراته الإنسانية في مناصرة الضعفاء ومساعدة المحتاجين وإغاثة المنكوبين، الصدارة والريادة في ميادين العمل الخيري والإنساني إقليمياً ودولياً.

 
طباعة Email