جمال بن حويرب: نحتفي في يوم زايد للعمل الإنساني برمز الخير والمبادئ النبيلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد جمال بن حويرب المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني، أن «يوم زايد للعمل الإنساني» يمثل مناسبة نحتفي من خلالها برمز العمل الإنساني والخيري، الوالد المؤسّس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، الذي غرس في قلوب وعقول أبناء الإمارات قيماً ومبادئ نبيلة قائمة على العطاء وتقديم يد العون والمساعدة إلى الفئات الفقيرة والمجتمعات الأكثر احتياجاً، دون النظر إلى أية اعتبارات سوى الاستجابة للحالات الإنسانية. وتابع: تشكّل هذه المبادئ مرجعاً أساسياً للعمل الإنساني لكافة مؤسَّسات الدولة، وتمثّل إرثاً يزخر بالخير والعطاء والقيم الإنسانية، ويحفزّنا إلى العمل لمساعدة الشعوب والمجتمعات لتحقيق الحياة الكريمة لهم، مستنيرين برؤية وتوجيهات القيادة نحو تحقيق مسيرة تنموية إنسانية شاملة، لتكون الإمارات نموذجاً عالمياً لإطلاق المبادرات والمشاريع الخيرية والإنسانية. 

 
طباعة Email