«كهرباء دبي» تطلق أداة ذكية لتقييم الاستهلاك

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي أداة ذكية جديدة لتقييم استهلاك الكهرباء والمياه وتمكين المتعاملين من القطاع السكني من فهم أنماط استهلاكهم بمنتهى السهولة.

وتشتمل أداة «تقييم الاستهلاك» على استبيان حول استهلاك الكهرباء والمياه، بما يتيح للمتعاملين تقييم استهلاكهم للكهرباء والمياه والتعرف على سبل خفض الاستهلاك. وبعد استكمال التقييم، يتلقى المتعاملون تقريراً تفصيلياً حول استهلاكهم، إلى جانب نصائح مخصصة لكل متعامل على حدة، لمساعدته على الحد من الهدر وترشيد الاستهلاك.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «في إطار رؤيتنا في أن نكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، وجهودنا لدعم مبادرة «دبي الذكية»، تسخر الهيئة أحدث التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتقديم خدمات ذكية ومبتكرة تسهل حياة المتعاملين وتساعدهم على رفع كفاءة استهلاكهم للكهرباء والمياه وكشف التسريبات على الفور ومعالجة الأعطال دون الرجوع إلى الهيئة.

ونوفر كافة السبل لتعزيز ثقافة الاستدامة والترشيد ورفع مستوى وعي جميع أفراد المجتمع حول مسؤوليتهم في ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وحماية الموارد الطبيعية الثمينة، انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحقيق التنمية المستدامة على كافة الصعد، وانسجاماً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي.

وأثمرت جهود الهيئة في مجال نشر الوعي حول أهمية ترشيد الاستهلاك عن وفورات كبيرة خلال السنوات الماضية، وحققت برامجنا ومبادراتنا الترشيدية وفراً تراكمياً بين عامي 2012 و2021 ضمن الفئات المستهدفة بلغ 2.2 تيراوات ساعة من الكهرباء و 5.6 مليارات جالون من المياه بما يعادل 1.2 مليار درهم، وتقليل 1.1 مليون طن من الانبعاثات الكربونية».

وتعتمد مبادرة «الحياة الذكية» على دعم تنفيذ واعتماد آلية استباقية في التفاعل مع المتعاملين ممن لديهم عدادات كهرباء ومياه ذكية، حيث تتيح لهم مراقبة استهلاكهم من خلال لوحة بيانات الحياة الذكية الخاصة بهم والحصول على تقارير استهلاك سنوية وشهرية ويومية.

8 مليارات جالون

توفر الهيئة خدمة «إشعار باستهلاك مرتفع للمياه»، التي تندرج ضمن مبادرة الاستجابة الذكية لمساعدة المتعاملين على اكتشاف أي تسريبات في توصيلات المياه بعد العداد. وحتى مارس 2022، حققت الخدمة وفورات في المياه تزيد على 8 مليارات جالون، ووفورات على المتعاملين بقيمة تقارب 500 مليون درهم.

طباعة Email