«دبي العطاء» تدعو لإحداث تغيير في التعليم العالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

حظيت مشاركة «دبي العطاء» في «إكسبو 2020 دبي» بالإشادة من قبل جوائز إكسبو العالمية الصادرة عن مجلة «إكزيبيتور»، التي قامت بتكريم الأعمال المبدعة في هذا الحدث.

وفي هذا الصدد، تم ترشيح جناح دبي العطاء لجائزة «اختيار الجمهور لأفضل 40 جناحاً»، وكذلك تم اختياره كمرشح متأهل للنهائيات في عدد من الفئات.

وكانت «دبي العطاء»، وهي منظمة مجتمع مدني مرتبطة رسمياً بإدارة الاتصالات العالمية التابعة للأمم المتحدة، اختتمت مشاركتها في إكسبو بمسار واضح يسعى للمضي قدماً في إحداث تغيير في التعليم العالمي.

وتحت شعار «مستقبلنا إنساني»، استضاف جناح دبي العطاء 246,720 زائراً على مدار 6 أشهر، وكان هو الجناح الوحيد الذي خصص لمؤسسة غير حكومية في هذا الحدث الضخم. وشملت هذه الزيارات 1,275 زيارة مدرسية بمشاركة 21,131 طفلاً قاموا باستكشاف المناطق المختلفة للجناح، والتي تسلط الضوء على أهمية التعلم في مراحل مختلفة من التطور وتقدم نظرة خاطفة حول مستقبل التعليم والمهارات والعمل.

استضافة

واستضاف الجناح أيضاً 537 ورشة عمل تعليمية شارك فيها 10,570 طفلاً، حيث شاركوا في أنشطة تفاعلية أتاحت لهم الفرصة ليصبحوا من صناع التغيير، والمؤيدين لأهمية التعليم في تمكين الأطفال. كما شهد الجناح تنظيم أكثر من 112 حدثاً حضره ما يقارب 2,974 مشاركاً، فضلاً عن ترحيبه بـ130 وفداً من الضيوف رفيعي المستوى والخبراء الاختصاصيين خلال فترة الحدث.

وقال الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء: إن نجاح «إكسبو 2020 دبي» في جمع العالم معاً بروح التعاون والابتكار والطموح يمثل إنجازاً نوعياً جديداً لدولة الإمارات العربية المتحدة يتميز بإرث غني ستحتفي به الأجيال القادمة.

وانطلاقاً من شعار الحدث «تواصل العقول وصنع المستقبل»، كانت دبي العطاء فخورة بلعب دورها في تعزيز مكانة الدولة ودبي كصوت عالمي داعٍ إلى حشد الجهود بهدف إحداث تغيير في التعليم من خلال عدد من المبادرات الهادفة.

وكان الترحيب بالعالم على أبواب جناحنا وتحفيز وقيادة حركة من شأنها أن تقطع شوطًا طويلاً في إحداث التغيير المنشود في نظامنا التعليمي مسؤولية كبيرة على عاتق دبي العطاء، ونحن فخورون بالوفاء بهذه المسؤولية بنجاح وتحقيق التأثير الذي نطمح إليه من خلال جميع مبادراتنا في «إكسبو 2020 دبي».

هدف

وأضاف الدكتور القرق: كان هدفنا من كل هذه المبادرات واضحاً منذ البداية، وهو الانطلاق في مسيرة هادفة وبدء حقبة جديدة من العمل الفاعل من شأنها إحداث تأثير عالمي حقيقي في تغيير مسار التعليم وتمكننا من التقدم نحو أهدافنا المتعلقة بالتنمية البشرية.

ونظراً للأوقات العصيبة التي مررنا بها من جائحة ونزاعات، كانت منصة «إكسبو 2020 دبي» الخيار الأمثل لبدء هذه المسيرة، وها هي تنطلق الآن بخطى ثابتة من خلال مساهمة جميع النتائج الرئيسية لمبادراتنا في تعزيز الخطط الاستراتيجية العملية التي من شأنها السماح للإنسانية بالاقتراب من تحقيق إمكاناتها الجماعية.

وأطلقت دبي العطاء كجزء من مشاركتها في القمة العالمية للحكومات في «إكسبو 2020 دبي» إطار عمل توجيهي شاملاً وموجهاً من أجل العمل للوصول إلى نظام تعليمي جديد يتماشى مع المستقبل ومحوره الإنسان، والذي يهدف إلى إحداث تحول في التعليم على مستوى العالم من خلال وضع الأطفال والشباب في صميم التنمية البشرية.

ورأى هذا الإطار النور بعد سلسلة من النقاشات الموسعة والتواصل قامت بها دبي العطاء مع الأطراف الفاعلة الرئيسية في قطاع التعليم العالمي خلال الأعوام الماضية.

طباعة Email