خولة السويدي: فخورون بإرث زايد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيسة مؤسسة «خولة للفن والثقافة» أن يوم زايد للعمل الإنساني مناسبة يلتف فيها شعب الإمارات حول قيادته الحكيمة للتعبير عن مشاعر الفخر بالإرث الخالد للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان «طيب الله ثراه» والوفاء لمسيرته غير المسبوقة في العطاء الإنساني وفرصة لتجديد العهد بمواصلة جهودنا في العمل الإنساني سيراً على خطى «زايد الخير» وعملاً بتوجيهات قيادتنا الرشيدة التي حملت راية العمل الإنساني محققة في ذلك إنجازات محلية ودولية.

وقالت الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي إن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيّب الله ثراه» سيبقى رمزاً للعمل الإنساني وقدوة للأمم والدول وعطاء متدفقاً للعمل الخيري لنا وللأجيال القادمة بعد أن شهدت دول العالم كافة بما قدمته أياديه البيضاء من مبادرات لخدمة الإنسانية جمعاء وبما وضعه من أسس وثوابت عمقت البعد الإنساني في دولة الإمارات ورسخت صورتها في الخارج باحتسابها عنواناً للعطاء الإنساني.

وأضافت إن احتفاء دولة الإمارات بهذه المناسبة الوطنية يخلد بصماتٍ إنسانية باقية الأثر، في المبادرات الخيرية والإنسانية التي صنعتها اليد الحانية السخية للمغفور له القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» والذي امتد عطاؤه الإنساني إلى مختلف ربوع العالم. 

طباعة Email