انطلاق فعاليات أسبوع التوحد الـ15

ت + ت - الحجم الطبيعي
بدأت أمس فعاليات أسبوع التوحد، وذلك للعام الخامس عشر على التوالي، والتي ينظمها مركز الإمارات للتوحد بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، وذلك على هامش الفعاليات العالمية ليوم التوحد العالمي.
 
وقالت أمل صبري مديرة مركز الإمارات للتوحد: «إن فعاليات المركز لعام 2022 والتي تستمر حتى 21 أبريل الجاري تستهدف إرساء مفهوم القبول من خلال المسمى الجديد للاحتفال الدولي بشهر أبريل كشهر قبول التوحد، ويتزامن ذلك مع حملة لإلقاء الضوء على مفهوم التنوع العصبي لذوي طيف التوحد واحترام الاختلاف في طريقة معالجة المعلومات لديهم بعيداً عن إلصاق مسميات غير صحيحة بهم، والتي تشجع فئة ذوي طيف التوحد وعائلاتهم على عيش حياة كاملة ونوعية من خلال التواصل والقبول».
 
5 مراحل وأضافت: «إن هناك خمس مراحل للقبول تبدأ بالتوعية وهي أن يكون المجتمع واعياً بوجود وقبول فئة التوحد ثم التقبل، وتعني تقبل الفروقات المتواجدة لديهم ثم التقدير وهو تقدير الفروقات، وبأنهم إضافة للمجتمع وليس نقصاً ثم التمكين بمعنى استخدام الموارد لمنح دعم لهذه الفئة مثل التعليم والصحة وكل احتياجاتهم المختلفة إلى أن نصل إلى المناصرة وهو الهدف النهائي.. وفي حال نجاحنا في المراحل الأربع السابقة فسيستطيعون التعبير عن أنفسهم بأنفسهم وعرض احتياجاتهم لتكون هويتهم هوية إيجابية».
 
وأوضحت، أن مركز الإمارات للتوحد قام بمبادرة في هذا السياق، وذلك بتغيير شعاره من البازل واللوان الأزرق للإشارة إلى التوحد وهو شعار جديد يعكس تقبل الاختلاف والتنوع العصبي لفئة ذوي طيف التوحد باللون البنفسجي، ويبرز ثلاثة مفاهيم الأول اختلاف الدماغ بين الناس أمر طبيعي، ويشير إلى التنوع العصبي.. والثاني أهمية الاستماع إلى آراء ورغبات فئة ذوي طيف التوحد، وتم الإشارة إليها بعلامة«Wi-Fi».. والثالث التوحد هو طيف أي يعني أن الأفراد يختلفون بشكل كبير في قدراتهم عبر المجالات الاجتماعية والمعرفية، ويتضح ذلك من خلال نطاق الألوان (من الفاتح إلى الداكن) في علامة Wi-Fi بالشعار.
 
بطولة
 
وتتضمن فعاليات أسبوع التوحد الخامس عشر شقين.. الشق الأول يتمثل في بطولة الإمارات الخامسة عشرة الافتراضية للياقة البدنية لأصحاب الهمم أبريل 2022، والتي تقام اليوم بمشاركة 88 مركزاً ومدرسة لأصحاب الهمم من دولة الإمارات وعشر دول عربية أخرى وأكثر من 760 لاعباً ولاعبة من أصحاب الهمم.
ويتمثل الشق الثاني في مسابقة الإمارات الأولى الفنية لأصحاب الهمم تحت شعار «كن مبدعاً أبريل 2022» وتشارك فيها عشرة مراكز لأصحاب الهمم من داخل دولة الإمارات.
 
طباعة Email