«مجموعة الرستماني» تساهم بـ 10 ملايين درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة الرستماني عن التبرع بمبلغ 10 ملايين درهم دعماً لمبادرة «المليار وجبة»، الأكبر من نوعها في المنطقة والتي انطلقت مطلع شهر رمضان لتقديم الدعم الغذائي للمحتاجين والمساهمة في مكافحة الجوع وسوء التغذية في 50 دولة حول العالم، ومساندة الفئات الضعيفة من النساء والأطفال واللاجئين والنازحين وضحايا الكوارث والأزمات. 

ويأتي تبرع «مجموعة الرستماني» ضمن مبادرة الدعم الغذائي الأوسع أثراً في تاريخ «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، الجهة المنظمة للمبادرة، بعد أن استكملت «حملة 100 مليون وجبة»، تأمين 220 مليون وجبة في شهر رمضان العام الماضي ووزعتها في 47 دولة في العالم العربي وأفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية، لما فيه توحيد جهود الأفراد والمؤسسات في دعم جهود التصدي للجوع وسوء التغذية والأمراض المرتبطة بهما والتي تتسبب بفقدان حياة طفل كل 10 ثوانٍ وموت 25 ألف شخص يومياً. 

ويعادل التبرع الذي قدمته مجموعة الرستماني المكونات الأساسية المطلوبة لإعداد 10 ملايين وجبة، تصل إلى أكثر المجتمعات ضعفاً وحاجةً، فتترك أثراً مستداماً للمبادرة الإنسانية العالمية. 

وأكد مروان عبدالله الرستماني، رئيس مجلس إدارة مجموعة الرستماني أن مبادرة المليار وجبة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتقوم على تنظيمها «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، تشكل قناة مباشرة لتوفير الدعم الغذائي من الإمارات لمن هم في أشد الحاجة في 50 دولة حول العالم، معرباً عن فخر مجموعة الرستماني بالمساهمة في الجهد الإنساني والرسالة العالمية النبيلة لمبادرة «المليار وجبة» ومن قبلها حملة «100 مليون وجبة» للوصول إلى المحتاجين بالعون الغذائي حيثما كانوا دون تمييز أو استثناء أو تأخر عن فعل الخير، ترجمة لقيم العطاء المتأصلة في مجتمع الإمارات.

طباعة Email