96 % توطين الوظائف الإدارية في«إسعاف دبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، أن نسبة التوطين في الوظائف الإدارية ارتفعت من 47% عام 2008 لتصل إلى 96% في نهاية العام الماضي، في حين وصلت نسبة التوطين في المناصب الإشرافية 98%.

لافتاً إلى أن عدد المسعفين المواطنين في المؤسسة وصل إلى 119 مواطناً ومواطنة، منهم 77 مواطناً، و42 مواطنة وبنسبة تصل إلى 7.5%. وأكد أن المؤسسة وضعت خططاً طموحة لرفع نسبة التوطين في المسعفين لتصل إلى 15% في السنوات القليلة المقبلة، بسبب زيادة الوعي لدى شباب وبنات الوطن بأهمية وإنسانية مهنة المسعفين الإنسانية.

خطة مستقبلية

وقال: وفقاً لخطط التوطين في المؤسسة فإنه من المتوقع أن تبلغ نسبة التوطين في وظيفة فني طب طارئ أساسي بحلول العام 2025 نحو 15% ليصل مجموع الموظفين المواطنين في الوظائف الإسعافية بشكل عام بحلول العام 2025 إلى 232 موظفاً مواطناً، أي ما نسبته 22%.

وأوضح أن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وضعت خطة متكاملة لاستيعاب الكوادر المواطنة في أعمالها تطبيقاً لاستراتيجيتها الرامية إلى تطوير وتنمية قدراتهم وإيجاد فرص العمل المناسبة لهم والإسهام في إدماجهم في مجالات العمل المتوافقة مع خبراتهم المكتسبة، مؤكداً أن المؤسسة لديها خطط متكاملة وفعالة تتبناها في سبيل توطين الوظائف.

وأفاد بأن مهام رجل الإسعاف الأولى هي أن يكون أداة نجاة وسبباً في صون وحماية حياة الآخرين، وأن يتأهب لتقديم خدمة إنسانية جليلة للأفراد.

وأشار إلى أن خطة المؤسسة في هذا المجال تقوم على مبادئ الجودة وقيم التميز، وتهدف إلى استقطاب الطلبة والطالبات أثناء دراستهم للانخراط في التدريب على أعمال المؤسسة الإدارية والفنية والميدانية لمدة تصل إلى 3 أشهر لإكسابهم الخبرات اللازمة ومراقبة أدائهم أثناء ذلك، واختيار من أثبتوا نجاحاً في التدريب مع اجتياز الاختبارات المؤهلة للتوظيف الدائم.

مستويات

لفت خليفة بن دراي إلى أن المؤسسة تعمل على الوصول إلى أعلى مستويات خدمات الطب الطارئ والرعاية ما قبل المستشفى والمشاركة في إدارة الطوارئ والأزمات بكفاءة وحرفية عالية، وضمان السلامة في بيئة العمل واستخدام التقنيات والممارسات العالمية في كل هذه الأنشطة، والإسهام في توفير الأمن والأمان للجميع.

طباعة Email