«التنمية الأسرية» تنظم فعاليات رمضانية لتعزيز التواصل الإيجابي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنظم مؤسسة التنمية الأسرية، مجموعة من الفعاليات والورش الرمضانية خلال الشهر الفضيل، ضمن سلسلة البرامج والخدمات التعليمية والتثقيفية والترفيهية المتنوعة، التي تحرص على تنفيذها خلال العام، وذلك بهدف تعزيز التواصل الإيجابي، وتنمية المهارات الاجتماعية المتنوعة لدى أفراد الأسرة والمجتمع.

تضمنت الفعاليات الرمضانية «خدمة نادي أطفال وشباب الدار»، والتي تعزّز السلوكيات الحياتية لدى الأطفال واليافعين خلال شهر رمضان، وتنمية مهارات إدارة الذات والتكيف الاجتماعي والتسامح لدى الأطفال والشباب، وتنمية مهارات بناء العلاقات والتواصل الإيجابي مع الآخرين، وروح التكافل الاجتماعي، بالإضافة إلى تنمية مهارات التفكير التحليلي والناقد والإبداعي، واتخاذ القرارات وحل المشكلات.

واستعرضت ورشة «سعادتي في رمضان»، الآداب والعادات والأنشطة الرمضانية، كما تناولت ورش «مدرب المستقبل»، الحقيبة الابتكارية، بهدف عرض وسائل التقديم الذكية والجديدة، واستعراض المدرب لبعض الأدوات الابتكارية في العرض والتصميم، واختيار المشاركات المتميزة، وعرضها على لجنة التحكيم، ومهارات التعامل مع الأسئلة، وأنماط الشخصيات المختلفة من الجمهور.

وجاءت ورشة «الإتيكيت ومائدتي الرمضانية»، بهدف عرض ومناقشة إتيكيت الزيارات والمناسبات الرمضانية وإتيكيت المائدة في رمضان، بالإضافة إلى ورشة «خروفة وحزاية»، التي تضمنت شجرة الكنز «الصدقة»، وإعادة وعبادة «صلة الرحم»، والمسحر «الدعاء»، وورشة «قصص من وحي القيم»، وورشة «اصنع بنفسك أطباق صحية»، والتي حثت جميعها على تعلم الأطفال عناصر بناء القصة، وكيفية توليد الفكرة القصصية والمحتوى والقيم لديهم.

كما تم تفعيل فعاليات مبادرة «إعلامي المستقبل»، التي تنفذها المؤسسة، متمثلة في مكتب الإعلام، لتشجيع الأطفال على تنمية مهاراتهم الإعلامية المختلفة، وتسليط الضوء على المواهب ودعمها، وتوفير بيئة مرحة وآمنة للتعبير الإبداعي، بالإضافة إلى إشراك أصحاب الهمم في التعبير، وإظهار مواهبهم الإعلامية المختلفة، حيث تم تنفيذ جلسة نقاشية، بالتعاون مع مكتبة زايد الإنسانية، بعنوان «عاداتي الرمضانية»، قدمها وأدارها أعضاء مبادرة إعلامي المستقبل، والتي تهدف إلى توفير منبراً للطفل، يعبر من خلاله عن رؤيته، ونقل العادات الرمضانية الإيجابية عند الأطفال، بالإضافة إلى فتح باب الحوار، وتبادل المعارف والمهارات بين الأطفال.

وتلعب مبادرة «إعلامي المستقبل»، دوراً مهماً من خلال الجلسة النقاشية الثانية التي ستنظمها مؤسسة التنمية الأسرية، بعنوان «أحلام الأطفال للخمسين»، وذلك بهدف توفير منبر للطفل، يعبر من خلاله عن رؤيته للوطن، وإنجازاته في الخمسين عاماً الماضية، ورؤية الأطفال المستقبلية، ودور الأطفال في دعم مسيرة العطاء، وتصور الأطفال للأدوار التي ستقع على عاتقهم، ووظيفتهم المستقبلية، بالإضافة إلى ضمان الاستثنائية والتفرد والحفاظ على الصدارة.

مهارات

ونفذت المؤسسة ورشاً متنوعة لخدمة مهارات التخطيط المالي السليم، منها ورشة «ميزانية شهر الصيام»، للتعرف إلى كيفية إدارة ميزانية شهر رمضان، وترشيد الاستهلاك في شهر الصيام، بالإضافة إلى إكساب أفراد الأسرة مهارات الإدارة المالية، وآليات وأساليب التخطيط المالي والإنفاق الرشيد.

وتحيي مؤسسة التنمية الأسرية، الشهر الكريم، بالعديد من الفعاليات والورش، من خلال «نادي بركة الدار»، الذي يتضمن العديد من الأنشطة التثقيفية والاجتماعية والصحية والرياضية، و«المنتدى الصحي»، الذي يتناول كيفية الحفاظ على صحة الأبدان خلال الأيام الفضيلة، واستعراض التأثير الإيجابي للصيام على الصحة الجسدية والنفسية، وأهمية ممارسة الأنشطة البدنية في البيت لكبار المواطنين، من خلال شهر رمضان، وبعد رمضان كذلك، والحفاظ على وجبات إفطار وسحور صحية، وتعويض السوائل في رمضان.

وتناولت محاور ورشة «صيام الجوارح»، التي تندرج ضمن خدمات نادي بركة الدار، ارتباط شعيرة الصيام بحفظ الجوارح عن الآثام والمعاصي، وتطهير السمع والبصر واللسان منها، والتزام أخلاقيات الصيام وآدابه مع الناس.

طباعة Email