شرطة أبوظبي تحث السائقين على الإيجابية والقيادة الآمنة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حثت شرطة أبوظبي السائقين على تعزيز الإيجابية والالتزام بالقيادة الآمنة، خصوصاً خلال شهر رمضان المبارك، الذي يشهد ارتكاب العديد من السلوكيات التي تؤثر في السلامة المرورية، وفقاً لواقع الرصد السنوي الذي تنفذه مديرية المرور والدوريات.

وأوضحت في الحلقة (15) من برنامج «بلادنا أمانة» عبر أثير إذاعة أبوظبي FM «أنها تنفذ حملة مرورية لتوعية السائقين بما يعزز من سلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق وتجنب ارتكاب المخالفات، والتي تكون نتيجتها وقوع حوادث مرورية قد تؤدي إلى وفيات وإصابات بليغة».

تأثيرات

وقال العقيد الدكتور مهندس مسلم محمد الجنيبي، مدير إدارة تحصيل ومتابعة المخالفات المرورية بالإنابة، إن الصيام قد تكون له تأثيرات على السائقين فسيولوجياً ونفسياً مع انخفاض نسبة السكر في الدم، والذي يؤثر على الانتباه والتركيز والرؤية، لافتاً إلى أهمية ردود أفعال السائقين الإيجابية والتيقظ لما يدور حولهم من أحداث أثناء قيادة المركبة.

ودعا السائقين وخصوصاً الراغبين بالقيام برحلات طويلة إلى ضرورة أخذ قسط كاف من الراحة والنوم في الليلة التي تسبق قيادتهم للمركبة، وفي حال شعورهم بالإرهاق أثناء القيادة يفضل اختيار مكان مخصص للوقوف، وحث المشاة على الالتزام بالأنظمة وعدم العبور من المناطق غير المخصصة.

خطة

وذكر المقدم جابر سعيدان المنصوري، رئيس قسم تحقيق الحوادث الجسيمة، أن مديرية المرور والدوريات وضعت خطة توعية لشهر رمضان لتفادي الحوادث والمخالفات وبهدف رفع السلامة المرورية، وحث السائقين على تجنب السلوكيات الخاطئة والمزعجة للآخرين كالوقوف الخاطئ.

واستعرض النقيب سيف عامر الشامسي من قسم الضبط المروري أخطاء السائقين من الواقع الميداني للضبط المروري، مشيراً إلى تكرار (بعض السائقين) زيادة السرعات للحاق بموعد الإفطار والتجاوز الخاطئ للمركبات، موضحاً أن تلك المخالفات يتم رصدها من خلال الدوريات العاملة على مدار الساعة وعن طريق الضبط الآلي.

طباعة Email