«كهرباء دبي» تنظم ملتقى رمضانياً لموظفيها

سعيد الطاير وسليمان الجبيلان وموظفو الهيئة خلال الملتقى | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي ملتقى رمضانياً لموظفيها في فندق أرماني دبي، بحضور معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، والنواب التنفيذيين للرئيس ونواب الرئيس، وبمشاركة فضيلة الشيخ سليمان الجبيلان والمنشد عمر الطاهري.

وهنأ معالي سعيد الطاير موظفي الهيئة بشهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أن الشهر الفضيل يذكرنا دائماً بروح العبادة ومقصدها من نشر السلام والحب والتآلف والتراحم وتهذيب النفس والارتقاء بها، مضيفاً أن الملتقى الرمضاني يأتي في إطار حرص الهيئة على توفير بيئة عمل محفزة للموظفين تسهم في تعزيز أواصر الإخاء والتلاحم وتعكس القيم الأصيلة للمجتمع الإماراتي القائمة على التسامح والمودة والإيثار والتعاضد، كما يأتي اللقاء والهيئة تخطو نحو مرحلة جديدة في مسيرة نجاحها وتميزها.

وأضاف معالي الطاير: إذ نحتفي بالمعاني السامية لديننا الحنيف خلال شهر الصيام والطاعات، فإن الشهر الفضيل يذكرنا بأهمية العمل والعبادة في الإسلام، ويحثنا على البر والعطاء في شهر الخير والإحسان، وبذل ما بوسعنا لخدمة الآخرين وتعزيز قيم التسامح والاحترام وقبول الآخر عملاً بتعاليم الدين الإسلامي السمحة، وقيم وتقاليد المجتمع الإماراتي المعروف بالتلاحم والتآخي وإكرام الضيف وإغاثة الملهوف، فالعمل الخيري متأصل في ثقافة شعب دولة الإمارات العربية المتحدة سيراً على نهج الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي حرص على نشر الخير في جميع أنحاء العالم، وتسير على نهجه قيادتنا الرشيدة، حفظهم الله.

وأضاف معالي الطاير: من دواعي سروري أن نجتمع مجدداً في مكان واحد بعد أن نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة في أن تكون من أسرع الدول تعافياً من آثار الجائحة. وفي هذه الأيام المباركة، نتضرع إلى المولى عز وجل أن يحفظ قيادتنا الرشيدة لتبقى الدولة منارة للإنسانية وواحة للعمل الخيري والإنساني تواصل رسالتها السامية في نشر السلام والتسامح في مختلف أنحاء العالم.

وتضمن الملتقى الرمضاني محاضرة دينية ألقاها فضيلة الشيخ سليمان الجبيلان، إضافة إلى أناشيد دينية للمنشد عمر الطاهري وسحوبات على جوائز قيمة.

طباعة Email