«الوطني» يناقش الصحة النفسية في الإمارات الثلاثاء المقبل

المجلس الوطني يوجه خلال جلسته المقبلة ستة أسئلة إلى الحكومة | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعقد المجلس الوطني الاتحادي برئاسة معالي صقر غباش رئيس المجلس، جلسته الـ9 من دور انعقاده العادي الثالث للفصل التشريعي الـ17، مساء يوم الثلاثاء المقبل الموافق 19 أبريل، في قاعة زايد بمقر المجلس بأبوظبي، يناقش خلالها موضوع سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع في شأن تعزيز الصحة النفسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويوجه 6 أسئلة إلى ممثلي الحكومة.

ويناقش المجلس في الجلسة تقرير لجنة الشؤون الصحية والبيئية الذي أعدته بشأن موضوع سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع في شأن تعزيز الصحة النفسية في الدولة وفق محاور: سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع وخططها الاستراتيجية في تطوير السياسات والتشريعات في الصحة النفسية .

وحسب جدول أعمال الجلسة يوجه أعضاء المجلس 6 أسئلة إلى معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، الأول من يوسف عبدالله البطران حول مراكز متخصصة للعلاج والتوعية والوقاية من مرض السكري، والثاني من هند حميد العليلي حول توفير مضخات الأنسولين للأطفال المصابين بالسكري.

والثالث من صابرين حسن اليماحي حول عدم تفعيل المركز الصحي في منطقة العكامية بدبا الفجيرة، والرابع من محمد عيسى الكشف حول أسعار أدوية الأمراض المزمنة في الصيدليات التجارية، والخامس من ناصر محمد اليماحي حول إنشاء مركز صحي في مدينة الشيخ محمد بن زايد بالفجيرة، والسادس من الدكتورة شيخة عبيد الطنيجي حول إجراءات خفض نسبة التدخين في الدولة.

رسالتان

يطلع المجلس على رسالتين صادرتين للحكومة بشأن طلب الموافقة على مناقشة موضوع سياسة مصرف الإمارات للتنمية، وبشأن توصيات المجلس الوطني الاتحادي في شأن موضوع سياسة وزارة العدل في شأن التوجيه الأسري. كما يطلع المجلس على تقرير لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والإعلام والرياضة حول توصيات المجلس في شأن موضوع سياسة وزارة الثقافة والشباب.

طباعة Email