بهدف دعم المرضى المعسرين

7 ملايين درهم تسلمتها «هيئة الصحة» من «دبي الإسلامي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، أن المساهمات المادية أو العينية، سواء التي تبادر بها المؤسسات أو الشخصيات، لها دور وتأثير إيجابي واسع في التنمية المجتمعية وأعمال التحديث والتطوير، وخصوصاً ما يتصل منها بالقطاع الصحي، الذي يزخر بمبادرات استثنائية ودعم مجتمعي مباشر.

جاء ذلك خلال استقباله، في مقر إدارة الهيئة أخيراً، موسى طارق خوري رئيس التدقيق الشرعي في بنك دبي الإسلامي، ونواف عبدالله الريسي مساعد نائب رئيس - مدير خدمات الدعم المجتمعية في البنك، بحضور سالم بن لاحج مدير صندوق الصحة في الهيئة. وقال الكتبي إن «صحة دبي» تعتز كثيراً وتُقدر جميع الشركاء الاستراتيجيين الذين يبادرون لدعم مشروعاتها وبرامجها التطويرية وخدماتها.

وثمن الكتبي الدعم الذي بادر به بنك دبي الإسلامي وقدمه لصندوق الصحة لعلاج ورعاية المرضى المعسرين، إلى جانب دعم بعض المنشآت الطبية التابعة لــ «صحة دبي»، والذي وصل في دفعة واحدة فقط لأكثر من 7 ملايين و650 ألف درهم، تم توزيعها لدعم مركز الثلاسيميا، ومرضى السرطان، ومرضى القلب.

 

طباعة Email