خلال حفل تكرّم فيه الجائزة الشخصية الإسلامية لدورة «اليوبيل الفضي»

«دبي الدولية للقرآن».. إعلان أصحاب المراكز الـ10 اليوم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تقيم جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، مساء اليوم، الحفل الختامي لمسابقة حفظ القرآن الدولية، الذي يتضمن إعلان وتكريم الفائزين بالمراكز العشرة الأولى، مع تكريم فضيلة الشيخ إبراهيم الأخضر بن علي القيم الشخصية الإسلامية.

واستمعت لجنة تحكيم المسابقة، أول من أمس، إلى آخر المتنافسين في حفظ كتاب الله، بحضور فضيلة الشيخ إبراهيم الأخضر بن علي، وإبراهيم بوملحه رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، وأعضاء اللجنة، ودبلوماسيين دوليين وممثلين عن الجهات الراعية لليوم الأخير من المسابقة.

كما كرّم الدكتور سعيد عبدالله حارب نائب رئيس اللجنة المنظمة، أصحاب الفضيلة أعضاء لجنة تحكيم المسابقة على جهودهم وتسليمهم دروع الجائزة، وهم كل من فضيلة الشيخ أ.د.إبراهيم بن سعيد بن حمد الدوسري رئيس لجنة التحكيم، فضيلة الشيخ أ.د.محمد فلاح إسماعيل أحمد مندكار نائب رئيس لجنة التحكيم، والأعضاء فضيلة الشيخ سيد هارون محمود منظور، فضيلة الشيخ عبدالله محمد سعيد باعمران، فضيلة الشيخ أ.د.حاتم عبدالرحيم عبدالكريم جلال التميمي، وفضيلة الشيخ د.عبدالله محمد أحمد الأنصاري.

وقدم الدكتور حارب درع الجائزة لرعاة اليوم الأخير للمسابقة، وهم مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ومصرف الإمارات الإسلامي.

فعاليات

من جانبه، قال أحمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة الإعلام بالجائزة: إنه بختام فعاليات ومنافسات المتسابقين المشاركين في مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم يقام في التاسعة والنصف من مساء (اليوم) الجمعة، بمشيئة الله، الحفل الختامي للمسابقة بمقر ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر بدبي لتكريم شخصية العام الإسلامية فضيلة الشيخ إبراهيم بن الأخضر، إمام وشيخ المقرئين بالمدينة المنورة، وتكريم الفائزين العشرة الأوائل في المسابقة.

وذكر الزاهد أن هذا الحصاد المتميز للجائزة وفروعها ونجاحها منذ بدايتها وحتى دورتها 25 دورة اليوبيل الفضي، جعلها وبشهادة الجميع الجائزة الدولية الأهم والأكبر عالمياً، حيث تضم 14 فرعاً في المسابقات والاهتمام بالمجالات الثقافية والنوعية والعناية بكتاب الله تعالى وتعليمه وطباعته، ويرجع هذا النجاح لدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وجهود سموه المباركة وحرص سموه على رعاية كتاب الله وحفظته على المستويين المحلي والدولي.

وقال الزاهد: إن قناة الجائزة الفضائية قامت ببث فعاليات المسابقة بالتعاون مع مؤسسة دبي للإعلام وشركة اتصالات وشركة الاتصالات المتكاملة (دو).

وفي لقاء مع المشاركين في اليوم الأخير من المسابقة، عبّر كل من سيدي دابو من الكونغو برازافيل، وإبراهيم خير الدين محمد من إثيوبيا، وكياو نيانج تن من ماينمار، عن سعادتهم بتمثيل بلادهم في مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم، التي وصفوها بأنها أفضل مسابقة من نوعها على مستوى العالم.

وأعربوا عن شكرهم اللجنة المنظمة والقائمين على المسابقة.

طباعة Email