الجزائري هادي بدأ الحفظ بعمر 6 سنوات

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ بوبكر هادي المتسابق الجزائري (24) عاماً، حفظ القرآن الكريم وعمره 6 سنوات، ثم أكمله في سن الثامنة عشرة، فقرأ ورتل القرآن دون رصد أخطاء من قبل أعضاء اللجنة، ويعد صوته من الأصوات الندية، فشد انتباه الجمهور ولجنة التحكيم وجذب آذانهم وهم يتابعونه وهو يتلو آيات كتاب الله، فأدى أداء جيداً من ضمن المستويات المشاركة والمتميزة، وقد ساعده والداه وشيخه في حفظ كتاب الله، وينوي إتمام الإجازات العشر في القراءات ولديه إجازة في الحفظ برواية ورش عن نافع، كما له 5 إخوة وأخوات، منهم أخ يحفظ القرآن كاملاً.

ويقول المتسابق الجزائري إنه أكمل الدراسة في جامعة الإمام عبدالقادر وتحصل على الماجستير في العلوم الإسلامية تخصص معاملات مالية معاصرة، كما أنه تم اختياره وسط 52 متسابقاً يمثلون الولايات الجزائرية بعد أن اجتاز كافة المسابقات الوطنية متحصلاً على المرتبة الأولى، ثم تم ترشيحه من قبل الوزارة للمشاركة في جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم.

وكان يمني النفس بالمشاركة في جائزة دبي الدولية والتي أضحت حلماً لكافة الشباب الحافظين للقرآن الكريم، وذلك لما لها من سمعة طيبة وحسن تنظيم. ولفت بوبكر إلى أن أي متسابق يلج إلى المسابقات الدولية سيكون حلمه المشاركة في جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، فهي معروفة بأنها غاية في التنظيم والإكرام، فتحقق حلمي ولله الحمد بالمشاركة فيها.

طباعة Email