«كيوماث» تعين رئيساً لأعمالها الدولية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «كيوماث Cuemath»، منصة تعليم الرياضيات العالمية وشركة تكنولوجيا التعليم التي تديرها جوجل، عن تعيين ديفي رامولا في منصب رئيس الأعمال الدولية، بهدف دعم فريق القيادة العليا لديها بالمزيد من الخبرات. وتتضمن مهام رامولا الجديدة التواصل مع الجهات المعنية والتعاون مع الشركاء الجدد، بهدف تعزيز حضور كيوماث في دول مجلس التعاون الخليجي بشكلٍ أساسي وبقية دول العالم، مثل أستراليا وسنغافورة ونيوزيلندا والمملكة المتحدة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال فيفيك سوندر، الرئيس التنفيذي لشركة كيوماث: يسرنا انضمام ديفي رامولا إلى فريق كيوماث. وتتميز ديفي بخبرةٍ قيادية طويلة في قطاع تكنولوجيا التعليم تستطيع من خلالها مساعدة كيوماث على الانتقال إلى مستوى جديد من النمو ورسم ملامح توجهها الاستراتيجي في دول مجلس التعاون الخليجي وفي باقي أنحاء العالم بشكلٍ أوضح.

وأضاف سوندر: نفخر بأننا شركة محلية ناشئة تقدم خدماتها لآلاف العملاء في مختلف أنحاء العالم. وتشكل الأسواق الخارجية مصدراً لأكثر من 50% من عائداتنا اليوم، مع توقعات بمواصلة ازدياد هذه النسبة في المستقبل. وشهدنا، منذ انطلاق أعمالنا في دول الخليج في عام 2021، ازدياد أعداد المشتركين في منصتنا بشكلٍ كبير، ما يثبت المكانة المهمة التي يحتلها التعليم التجريبي في العالم. ويمثل تأسيس هذا المنصب الجديد جزءاً من خطة كيوماث للارتقاء بأدائها على المستوى العالمي، حيث ستساعد رامولا بتسريع نمو الشركة، من خلال توقيع المزيد من علاقات التعاون ودفع مسيرتها لتصبح إحدى الشركات الرائدة عالمياً والمؤسسة الموثوقة لتعليم الرياضيات للطلاب في كل مكان.

وشهد قطاع تكنولوجيا التعليم نمواً ملحوظاً على المستوى العالمي، ومن المتوقع أن تصل قيمة سوق التعليم الإلكتروني إلى 350 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025.

وتتمتع رامولا بخبرة تمتد لأكثر من 12 عاماً، شغلت فيها مناصب عليا في أسواق الهند وآسيا والمحيط الهادئ، حيث تولت، قبل انضمامها إلى كيوماث، منصب رئيسة عمليات بروميثيان، شركة تكنولوجيا التعليم الرائدة، في الهند وجنوب شرق آسيا واليابان وهونج كونج. وتحمل رامولا شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية هارفارد للأعمال وإجازة جامعية في العلوم المعرفية من جامعة كاليفورنيا بمدينة لوس أنجلوس.

وكيوماث هي منصة عالمية لتعليم الرياضيات عن بعد، تمارس أعمالها بدعم من مجموعة من المستثمرين، بما فيها شركات لايتروك وألفا ويف إنكيوبيشن وسيكويا كابيتال الهند وكابيتال جي «المعروفة سابقاً باسم جوجل كابيتال» ومانتا راي. وتضم علامة تكنولوجيا التعليم، الموجودة في 50 دولة، أكثر من 200 ألف طالب يستفيدون من منصتها حالياً.

طباعة Email