الموقع الإخباري الأول في الإمارات والإماراتي الأكثر متابعة في المنطقة وشمال أفريقيا

«البيان» تستمر بتحقيق الصدارة في الربع الأول من 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي
واصل موقع «البيان» نهج التفوّق خلال الربع الأول من العام الجاري 2022، حيث احتل صدارة المواقع الإخبارية في دولة الإمارات في الفترة ما بين يناير ونهاية مارس 2022، واعتبر الموقع الإماراتي الأول من حيث المتابعة في الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 
وأشار تقرير شركة «نراتيف» للأبحاث والإحصاءات، إلى تصدر «البيان» في مختلف المؤشرات، بما في ذلك عدد زوار الموقع، وعدد الزيارات، وعدد المواد المقروءة في الموقع.
 
وفصّل التقرير، الذي تعده «نراتيف» وقيّم نتائج الأداء خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام الجاري، حيث أشار إلى أن «البيان» استمرت في الصدارة في هذه الفترة، ليضاف ذلك إلى تصدرها في كامل العام الماضي.
 
 
كذلك حلّت «البيان» في المرتبة الثانية، عربياً، مقارنة بكافة الصحف والمواقع على مستوى الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، محققة نمواً تصاعدياً في هذه المؤشرات، مقارنة بالعام الماضي.
 
مؤشرات التميّز
 
 
وبلغ عدد زوار موقع «البيان» في الربع الأول 23 مليون زائر، من بينهم 2.8 مليون زائر من الإمارات، بفارق 355 ألف زائر عن أقرب المنافسين. وبلغ عدد الزيارات 76.5 مليون زيارة، تم خلالها تصفح 104.8 ملايين مادة صحافية.
 
بينما حققت منصات التواصل الاجتماعي خلال ثلاثة أشهر 18.3% نمواً مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي بما يقارب 59.2 مليون انطباع، و4.9 ملايين للتفاعل.
 
وكعادتها، تصدرت «البيان» أيضاً على محرك البحث العالمي «غوغل»، بالنسبة إلى المواد المنشورة المتنوعة، والبحث عن موضوعات محددة، حيث ظهر محتوى «البيان» على «غوغل» خلال الربع الأول من العام الجاري 377 مليون مرة.
 
وكان لاستمرار «البيان» في التغطية الصحافية الشاملة والنوعية للنصف الثاني من الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي»، أثر بالغ على النتائج، إذ نشرت «البيان» بين يناير وختام الحدث مع نهاية مارس الماضي 7205 مواد صحافية لتضاف إلى 4800 مادة صحافية خلال النصف الأول من الحدث.
بداية مثمرة لعام واعد
 
 
 
وقالت منى بوسمرة، رئيس التحرير المسؤول لـ«البيان»: «بدأنا العام الجديد وفق خطة مدروسة محورها الحفاظ على المنجز الذي حققته «البيان» في العام الماضي، وليس ذلك فحسب، بل المراكمة عليه، ورفع المؤشرات وتحقيق نمو إضافي، وهو ما تحقق بالفعل. وهذا تأكيد على الثقة التي نحظى بها من جمهور متابعينا الذين نعدهم دوماً بالأفضل في تقديم كل ما هو مفيد ونوعي وحديث في عالم الإعلام».
 
دور وطني
 
وأضافت: «تميّز الربع الأول من العام الجاري بالنسبة لنا، أولاً بالاستمرار بالنهج المتصدر في مواكبة حدث «إكسبو 2020 دبي»، وأجزم، بشهادة الجميع وفي طليعتهم المنظمون والجهات المشاركة والجمهور، أننا أدينا دورنا الوطني في إظهار قوة هذا الحدث وأثره الاقتصادي والثقافي والاجتماعي بالنسبة إلى الإمارات والعالم.
 
 
 
وثاني ما ميز هذه الفترة افتتاحنا العام الحالي بالإعلان عن نهج وخطط جديدة لمجمل العام مفادها التركيز على البعد الاقتصادي وتحفيز الأعمال في المحتوى الذي تنتجه الصحيفة وكل منصاتها الرقمية، وبكافة الأشكال والوسائط يومياً، مواكبة لتوجه ورؤية وخطط الإمارات للخمسين عاماً المقبلة».
 
 
 
فضاء مفتوح
 
وقالت بوسمرة: «الميزة الثالثة أيضاً لهذه الفترة تمثلت بدخولنا إلى مساحات جديدة في فضاء الإعلام الرقمي، واستخدام أحدث الخيارات التي تتيحها المنصات العالمية مثل «تويتر»، فأطلقنا «مساحتكم عبر البيان» لكي تكون فضاء مفتوحاً لنقاش أبرز القضايا في مختلف الموضوعات وبطريقة البث الصوتي الحي عبر جلسات أدارها وشاركت فيها شخصيات لها مراكز وتجارب مؤثرة واستفاد منها جمهورنا العربي في كل مكان في العالم».
 
وختمت بوسمرة: «لقد كانت بداية مليئة بالزخم الذي استمر معنا في دخولنا إلى الربع الثاني الذي توجناه منذ بداية أبريل بمحتوى ثري وضخم لرمضان 2022»، ووعدت جمهور «البيان» بالمزيد من الحملات والمحتوى النوعي ودورات البرامج المميزة التي سيعلن عنها قريباً».
 
 
 
طباعة Email