«طيران الإمارات» تقدم 5 ملايين درهم لـ«صكوك الوقف»

أحمد بن سعيد: القيادة الرشيدة تدعم المبادرات الاستراتيجية لتمكين الفرد وتطويره

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت طيران الإمارات عن تقديم 5 ملايين درهم لمبادرة «صكوك الوقف»، التي أطلقها مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، التي تُعدّ أول وقف خيري من نوعه في المنطقة يتاح للأفراد والشركات، تطبيقاً للرؤية العالمية للوقف التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لإعادة إحياء الوقف كأداة تنموية للمجتمعات.

وتتيح هذه المبادرة من خلال وقف مبتكر وفريد ومرن، لكافة فئات المجتمع، أن يصبحوا عنصراً فاعلاً ومؤثراً في تعزيز العطاء، والمشاركة في حلقة من الخير المستمر.

وأكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس التنفيذي رئيس مجلس إدارة مجموعة طيران الإمارات، أن مشاركة طيران الإمارات في مبادرة «صكوك الوقف» تأتي نتيجة لحرصها على تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في دعم المبادرات الاستراتيجية الهادفة إلى تمكين الفرد وتطويره بما يتوافق مع الطموحات العظيمة لدولة الإمارات في الأعوام الخمسين التالية بالتعاون مع الجهات والمؤسسات الساعية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية.

الجهة الأولى 

وتابع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: سعداء كوننا الجهة الأولى المشاركة بمبادرة الصكوك الوقفية، التي ستسهم في رفع جودة الحياة وتحقيق سعادة المجتمع من خلال دعم الصحة والتعليم والخدمات الأخرى، التي من شأنها تمكين الفئات غير القادرة في المجتمع.

وأضاف: نتوجه بالشكر لمركز محمد بن راشد العالمي للوقف ولمؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي على إطلاق المبادرات الخيرية المبتكرة التي تواكب متغيرات العالم وتطوراته، ونأمل أن يحمل المستقبل المزيد من التعاون في مبادرات تصب في إطار التنمية الاقتصادية المستدامة للمجتمع.

اقتصاد مستدام 

وقال علي المطوع الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي: نسعى من خلال مبادرة الصكوك الوقفية إلى تعزيز دور الوقف في المشاركة ببناء اقتصاد مستدام يتوافق مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في تحقيق الريادة لإمارة دبي على مستوى العالم وفي مختلف المجالات.

مشاركة

وذكر أن الصكوك الوقفية تتيح الفرصة أمام كافة فئات المجتمع ومن مختلف أنحاء العالم للمشاركة في حلقة لامتناهية من الخير المستدام، من خلال تحويل عائدات صكوك الوقف إلى المؤسسة، التي بدورها ستتولى إدارة توزيع إيراداتها على مشروعات تدعم أهدافاً خيرية وإنسانية على مستوى الدولة.

أحمد بن سعيد: القيادة تدعم المبادرات الاستراتيجية لتمكين الفرد

دعم

أثنى علي المطوع على مساهمة طيران الإمارات في مبادرة «صكوك الوقف»، ودعا الجهات الحكومية والخاصة كافة ورجال الأعمال والقادرين إلى المشاركة في هذا الوقف الفريد الذي ستصرف عوائده على دعم مصارف الصحة والتعليم وتمكين الأيتام والأرامل وأصحاب الهمم.

طباعة Email