«الشارقة للاتصال» يرسخ تفاعل المؤسسات الحكومية والجمهور

ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل «مركز الشارقة للاتصال» التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة دعم قطاعات إمارة الشارقة وفعالياتها بتقديم المعلومات كافة المتعلقة بها في إطار المسؤولية المجتمعية ومن خلال المشاركة المؤسسية والترويجية للأحداث والفعاليات المهمة في الشارقة ومختلف المدن والمناطق التابعة لها، والمساهمة في ترسيخ ثقافة التفاعل مع المؤسسات الحكومية والجمهور لتحقيق الرفاه الفردي والمجتمعي. 

وتشهد إمارة الشارقة في هذه الأيام أجواء رمضانية بطابع فريد ومميز، تحاكي التنوع الثقافي والاجتماعي الذي تزخر به وخصصت له العديد من الأنشطة الرمضانية المختلفة الثقافية والترفيهية والدينية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها، لتجسد قيم التآزر والتماسك للمجتمع من مواطن ومقيم وزائر وتضيف البهجة والترابط والتآلف في الشهر الفضيل.

حرص 

وأكد المهندس خالد عمر النقبي مدير مركز الشارقة للاتصال، أن المركز حرص منذ تأسيسه على بناء ( بنك المعلومات الحكومي) والذي يتضمن قائمة تفصيلية للخدمات الحكومية التي تقدمها الجهات الحكومية في إمارة الشارقة.

ويبين أن مركز الشارقة للاتصال يضم معلومات عن 437 جهة حكومية مع الأفرع في الإمارة، ومعلومات تتجاوز 10866 حول الخدمات المعتمدة، حيث يتم تقديم المعلومات تماشياً مع مواكبة التطورات التقنية المستخدمة في مراكز الاتصال العالمية، والعمل على تعزيز مفهوم «خدمة المتعاملين» في المؤسسات الحكومية من أجل تحقيق أهدافها وإرضاء المتعاملين وإسعادهم.

وفي الوقت الذي يتميز به شهر رمضان بالتنوع في المشاريع والمبادرات الخيرية الموجهة لأهل الخير والمحسنين لمساعدة الأسر والأفراد، يأتي دور مركز الشارقة للاتصال في تحقيق التعاون والتكامل مع الجهات المتخصصة والمعتمدة في إمارة الشارقة بتقديم الدعم الترويجي والمساهمة في الحملات الإعلانية للوصول إلى متعاملي وجمهور المركز.

ويتعاون مركز الشارقة للاتصال مع العديد من جهات ومؤسسات إمارة الشارقة ليستقبل اتصالات المتعاملين لتلك الجهات لمساعدتهم وتزويدهم بالمعلومات التي يحتاجونها وإرشادهم لإتمام المعاملات المطلوبة، وقد تم تخصيص فريق متكامل للرد على الراغبين بالمساهمة في المشاريع الخيرية عبر الاتصال المجاني 80021 لمساعدتهم بأعلى معايير الجودة المتبعة في مراكز الاتصال.

طباعة Email