ملتقى ضيوف رئيس الدولة يناقش حقيقة الإدمان السلوكي

ت + ت - الحجم الطبيعي
تنظم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ملتقى ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة تحت شعار: «الإدمان السلوكي آفة.. والوقايـة منه ثقافة»، ليسلط الضوء على حقيقة الإدمان السلوكي، وأنواعه وأعراضه، وتأثيره السلبي على الفرد والمجتمع، وسبل التعافي والوقايــة منه بطريقة إبداعية ورؤية عميقة تقوم على أحدث النظريات العلمية والتخصصية ذات الصلة في خطوة استباقية لخلـق جيل واع ومجتمـع آمن. ويقام الملتقى تحـت إشـراف وزارة شـؤون الرئاســة، وضمن البرنامج الرمضاني لأصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحـب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وبمشاركة نخبة مــن الوعاظ والتربويين والمفكرين والمختصين من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة فــي الدولة.
 
ويستهدف الملتقى الذي يعقد صباح اليوم بفندق الريز كارلتون في أبوظبي، تعزيز الوعي المجتمعي في مختلف القضايا المعاصرة، وتحصين أفراد المجتمع ضد الإدمان.
 
ويتحدث في الملتقي الدكتور أنس فكري رئيس قسم التثقيف الصحي بالمركز الوطني للتأهيل حول طبيعة الإدمان السلوكي ومدى ارتباطه بالإدمان الحقيقي على المخدرات، كما يتحدث العميد الدكتور إبراهيم الدبل الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين ـ اقدر والمستشار بالأمم المتحد، حول المعايير العالمية لتصنيف الحالات الإدمانية، ومدى اعتبار ممارسة بعض السلوكيات الحياتية حالة مرضية.
 
كما يتحدث في الملتقى الدكتور سلامة داود رئيس قطاع المعاهد الأزهرية بمصر من ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة حول العلاقة بين الإدمان السلوكي وضعف القيم الإيمانية لدى المدمن، وتتحدث الدكتور خولة الحوسني أخصائية التغذية بمركز المفرق بأبوظبي حول إدمان السلوكيات الغذائية مع العلم بمخاطرها على الصحة. وفي الجلسة الثانية يتحدث عدد من العلماء حول مجالات الإدمان السلوكي وطرق التعافي منه.
 
طباعة Email