إماراتي يحصل على دكتوراه في إدارة الأزمات الأمنية

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصل الدكتور محمد أرحمة الشحي، على درجة الدكتوراه بتقدير جيد جداً، في إدارة الأزمات الأمنية داخل الدولة، من أكاديمية شرطة دبي، كأول إماراتي يحصل على الدكتوراه في هذا البرنامج، حيث يمتلك سيرة تعليمية ومهنية مميزة ودائماً ما كان يحرص على المركز الأول في كافة مراحله الدراسية وحتى مرحلة الجامعة والدراسات العليا.

تميز

ويعد الدكتور محمد الشحي من الكوادر الإماراتية الذين يمتلكون خلفية قانونية ومتمكنين علمياً في إدارة الأزمات قبل حصوله على الدكتوراه في إدارة الأزمات الأمنية، والتي يتفرد بها كونه الوحيد محلياً من الذين يتسلحون بهذا العلم، كما يمتلك مسيرة في القطاعات الأمنية محلياً، وحصل الدكتور الشحي مؤخراً على جائزة الموظف الاستثنائي لعام 2021 في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

وأشار الدكتور الشحي لـ«البيان» إلى أنه التحق بالقطاع الأمني الرقابي النووي عام 2014، ويحرص منذ سنوات على إيجاد مسار جديد للعمل عبر استثمار خبراته وطموحاته لتحقيق إنجازات نوعية في مجال القطاع الأمني والرقابي وربطه بالعديد من المجالات التي تسعى الدولة إلى تحقيق مراكز متقدمة فيها.

مخاطر

ولفت إلى أن رسالة الدكتوراه حملت عنوان: «الأمن المائي وإدارة الأزمات بين المخاطر وآليات المواجهة في دولة الإمارات العربية المتحدة».

حيث هدفت إلى التأكيد على أهمية استدامة الأمن المائي في الدولة، والذي يعتبر صمام أمان للمجتمع والأجيال القـادمة - من خلال سياسات واستراتيجيات واضحة المعالم، تنفذها الحكومة وكل مؤسسات الدولة بما يواكب النمو والتقدم والازدهار الذي تشهده الدولة لمواجهة التحديات والتهديدات الأمنية التي تواجه الأمن المائي ومحاولة الوقوف على كل أبعاده.

توصيات الدراسة

وأفاد بأن الدراسة تضمنت عدة توصيات منها: تعزيز وتطوير البحوث في علوم المياه العذبة والهيدرولوجية وتحلية المياه، وعلى كافة مؤسسات الدولة تسخير كل القدرات التنفيذية والعلمية للابتكار والبحثية من أجل دعم وتعزيز استراتيجية الأمن المائي في الدولة، وخصوصاً في مجال إدارة المياه وطبقات المياه الجوفية، وإنشاء هيئة اتحادية مستقلة تعنى بتنظيم ورقابة الموارد المائية في الدولة من حيث وضع الاشتراطات اللازمة لتسيير المرفق المائي والتعامل معه واستعراض قواعد البيانات الصحيحة لمتخذ القرار وتوحيد الجهود المبذولة في هذا الشأن.

إضافة إلى تعزيز الوعي والحس الوطني المجتمعي في مجال ترشيد الاستهلاك للمـوارد المائية المتاحة، والعمل على إضافة موارد مائية جديدة وتنمية الموارد المائية المتاحة.

طباعة Email