خدمات 5 نجوم.. فحص «كوفيد» دوري لخيول شرطة دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي
كعادتها دبي متميزة في كل شيء، تهتم بأدق التفاصيل، وتعمل على تعزيز وقاية المجتمع من الآفات والأوبئة.
 
منذ بدء جائحة «كورونا» جرت العادة أن تكون فحوصات الـ «PCR» للكشف عن احتمالية الإصابة بالمرض خاصة بالبشر، لكن في دبي الأمر مختلف.
 
حيث تقوم إدارة الخيالة بشرطة دبي بإجراء فحص «كوفيد 19» دوري على الخيول للتأكد من عدم إصابتها بالفيروس، وذلك تعزيزاً للوقاية من الوباء. ورغم أنه لم تظهر أي حالة على الخيول منذ تطبيق الفحص، ومع ذلك وفرت شرطة دبي مكاناً خاصاً للحجر في حالة ظهور حالات إيجابية، كما حرصت على تحصين الموظفين من العدوى من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية بدقة كبيرة.
 
وتفصيلاً قال اللواء خبير محمد عيسى العضب مدير إدارة الخيالة في شرطة دبي لـ«البيان»: إن شرطة دبي حرصت منذ ظهور فيروس «كوفيد 19» على تطبيق الإجراءات الاحترازية ليس فقط على موظفيها بل على الخيول الموجودة في الإدارة، خاصة وأن هذه الخيول تتواجد في أماكن عامة وتكون قريبة من الجمهور.
 
حيث يتم أخذ مسحة الأنف من الخيول أسوة بالإنسان بشكل دوري وفحصها للتأكد من خلو الخيول من الفيروس إلى جانب توفير طبيب بيطري ومساعديه حيث يقومون بإخضاع جميع الخيول للفحص يومياً. وأضاف اللواء العضب:
 
إن شرطة دبي توفر اسطبلات للخيول مكيفة وعلى أعلى مستوى وكذلك يوجد برنامج يومي للخيول يتضمن تمشيها في الهواء الطلق في الصباح الباكر للحفاظ على لياقتها، كما تخضع للفحص الظاهري من قبل الطبيب البيطري يومياً، إضافة إلى تدريبها كدوريات أمنية، ومشاركات في الفعاليات المختلفة في إمارة دبي، لافتاً إلى أن المناوبين في إدارة الخيالة على تواصل مباشر مع غرفة العمليات، ويتم التحقق مع المشتبه بهم وضبط المطلوبين وغيرها من المهام.
 
أشار العميد العضب إلى أن قسم الخيالة في مركز شرطة خيالة العوير، يُعنى بالجانب الجنائي، حيث يقوم بنشر دوريات الخيالة في مناطق اختصاص مراكز الشرطة للتدقيق الجنائي على الأشخاص والمركبات بالإضافة إلى تأمين جميع المهام الأمنية والرياضية في إمارة دبي.
 
كما كان له مساهمة كبيرة في فترة التعقيم الوطني حيث تم تكثيف التواجد الأمني لدوريات الخيالة في المناطق الصناعية والأسواق والشوارع الضيقة، ودعم جهود نشر الوعي ومتابعة مستوى التزام الجمهور بتطبيق الإجراءات الاحترازية.
 
ويذكر أن شرطة دبي تعتبر من أقدم الأجهزة الشرطية التي استخدمت الخيل في عملها إذ تأسس مركز الخيالة في سبعينيات القرن الماضي.
 
طباعة Email