حاكم الشارقة يستقبل المهنئين بشهر رمضان المبارك

ت + ت - الحجم الطبيعي
استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، أمس، في قصر البديع العامر، المهنئين بحلول شهر رمضان المبارك من الشيوخ وكبار المسؤولين وأعيان البلاد.
 
وتقبل سموه التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الدينية العظيمة من أبناء القبائل وجموع المواطنين وعدد من رجالات الدين، ووفود الجاليات العربية والأجنبية، الذين أعربوا عن خالص تهانيهم بحلول شهر رمضان المبارك على قلوب المسلمين جميعاً، متمنيين من الله سبحانه وتعالى أن يعيد هذه المناسبة العظيمة على سموه بموفور الصحة والعافية، وعلى دولة الإمارات العربية المتحدة بالعز والأمن والأمان، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.
 
وتبادل سموه التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك مع وفد المجلس الوطني الاتحادي يتقدمهم معالي صقر غباش رئيس المجلس.
 
وأعرب وفد المجلس الوطني الاتحادي عن خالص تهانيه إلى صاحب السمو حاكم الشارقة بهذه المناسبة الدينية الجليلة التي يحتفي بها المسلمون في كافة أنحاء العالم، داعين المولى عز وجل أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية، وأن يعيد هذه المناسبة بالخير والبركة على سموه، وبالعزة والتقدم والازدهار لدولة الإمارات قيادة وشعباً، وبالخير واليمن والاستقرار للأمتين العربية والإسلامية.
 
وتناول اللقاء الأحاديث الودية حول العديد من الموضوعات الوطنية التي تهدف إلى تعزيز العمل الوطني وخدمة المواطنين، والاجتماعية التي تسهم في توطيد العلاقات الاجتماعية والحفاظ على استقرار الأسرة الإماراتية.
 
حضر الاستقبال كل من الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ خالد بن عبد الله القاسمي رئيس هيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة، والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية، والشيخ خالد بن صقر القاسمي رئيس هيئة الوقاية والسلامة، والشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري، ورؤساء الدوائر والمؤسسات المحلية ومديري الدوائر المحلية بالشارقة، وجموع المواطنين.
 
طباعة Email