«الطاقة والبنية التحتية» تتفقد مراكزها الخدمية لإسعاد المتعاملين

ت + ت - الحجم الطبيعي

نفذ عدد من مسؤولي وزارة الطاقة والبنية التحتية سلسلة من الزيارات الميدانية إلى مراكز إسعاد المتعاملين التابعة للوزارة والموزعة على مختلف مناطق الدولة، وذلك استكمالاً لجهود الوزارة في ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى التركيز على احتياجات المتعاملين وتلبية متطلباتهم وتمكينهم من تحقيق تجربة خدمات متميزة بوصفهم محوراً أساسياً للتطوير الحكومي.

وشارك في الزيارات الميدانية المهندس شريف العلماء، وكيل الوزارة لشؤون الطاقة والبترول، والمهندسة نادية مسلم النقبي، الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، والشيخ ناصر ماجد القاسمي الوكيل المساعد لقطاع تنظيم البنية التحتية والنقل، والمهندس محمد المنصوري، مدير برنامج الشيخ زايد للإسكان، حيث اطلعوا على الجهود التطويرية في مراكز إسعاد المتعاملين وجودة الخدمات المقدمة، واستمعوا إلى احتياجات الموظفين التي تسهم في تحسين أدائهم وترفع كفاءتهم في المجال التقني والرقمي، وكذلك تعرفوا إلى آراء وأفكار عدد من المتعاملين وتطلعاتهم ومتطلباتهم المستقبلية بما يسعدهم ويحقق راحتهم من حيث تسهيل إجراءات المعاملات وإنجازها بأقل وقت وتكلفة وجهد.

وأثنى شريف العلماء على جهود فريق عمل مراكز إسعاد المتعاملين التابعة لوزارة الطاقة والبنية التحتية، وعلى قيام الموظفين بمهامهم على أكمل وجه، والذي يشكل أهمية قصوى، نظراً لارتباطه المباشر بخدمة المتعاملين بصورة تفوق توقعاتهم وتحقق لهم السعادة.

وأشاد بجهود العاملين بالوزارة والمراكز كافة على ما يقدمونه من خدمات متكاملة وشاملة تستهدف إسعاد مختلف فئات المجتمع، مؤكداً متابعة معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، الدؤوبة لمختلف مراحل العمل والإنجازات والإجراءات الهادفة إلى تقديم خدمات تفوق التوقعات وتلبي تطلعات حكومة الإمارات.

وقال: إن وزارة الطاقة والبنية التحتية حرصت وبدأب كبير على رقمنة خدماتها المعتمدة عبر التطبيقات الذكية والمنصات الإلكترونية، إلى جانب توفيرها في مختلف مراكز إسعاد المتعاملين، وذلك لتوفير المرونة الكاملة وحرية الاختيار للمتعامل مواكبة لتوجهات حكومة الإمارات بالارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور وفق أفضل المعايير العالمية، لافتاً إلى أن الوزارة تتبنى أفضل الممارسات الراقية والعمل على تسخير جميع الموارد والإمكانات وتطوير كفاءة موظفي الواجهة بما يضمن تعزيز منظومة خدمة المتعاملين، ويخدم مصالح جميع أفراد المجتمع ويحقق السعادة وجودة الحياة.

طباعة Email