انطلاق مهرجان رمضانيات الشعوب للجاليات العربية في عجمان

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري في عجمان، ليلة أول من أمس، فعاليات مهرجان رمضانيات الشعوب للجاليات العربية المقيمة في إمارة عجمان، وسط حضور دبلوماسي وشعبي، وأقيم المهرجان بمدينة المهرجانات في منطقة الجرف وسط أهازيج الفرح والاحتفال بشهر رمضان المبارك.

ويعرض بالمهرجان التراث والملابس الشعبية والمأكولات، إضافة إلى الفرق الشعبية، وإبراز احتفاء الشعوب بحلول الشهر الفضيل.

وقال الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري لـ«البيان»: يأتي تنظيم المهرجان في رحاب شهر رمضان المبارك، ليعكس احتفاء الأشقاء العرب بالشهر الكريم، لافتاً إلى نجاح المهرجان في تعزيز العلاقات ما بين الشعوب والجاليات العربية المقيمة.

وأكد أن دولة الإمارات، تحتضن جميع الجنسيات والجاليات والثقافات المختلفة، بحب وتقدير، وتعيش بتناغم وسلام، ما يعكس التوجه الحضاري للدولة.

وأشاد بجهود الجاليات العربية المنظمة لفعاليات المهرجان، مؤكداً نجاح المهرجان في إبراز التراث العربي، وتبيان مدى فرحة الأشقاء العرب في بلدانهم عند حلول الشهر الفضيل.

وأشار إلى أهمية تنظيم الفعاليات التي تجمع الجاليات المقيمة في الدولة، من أجل التلاقح الثقافي والفكري، وتعزيز العلاقات ما بين الشعوب، لا سيما بين الأشقاء العرب والمسلمين.

وأكد أن نجاح المهرجان، وإقبال الجمهور، يعكس أهمية الحدث في جمع أبناء الجاليات العربية الشقيقة، تحت مظلة الشهر الفضيل، وإبراز العادات والتقاليد العربية التي تمارس، عندما يحل الشهر الفضيل، وكيفية استقباله والاحتفاء به.

موروث

أكد الدكتور خليفة جعفر، في كلمة، نيابة عن اللجنة المنظمة للاحتفال، أن مهرجان رمضانيات الشعوب، يجسد معاني الإخاء والتعاون بين الأشقاء العرب، لإبراز الموروث الثقافي، والاحتفاء بمقدم الشهر الفضيل، وتبيان احتفالات الجمهور. وقدمت فرق الفنون الشعبية لكل من الإمارات وسوريا والسودان والمغرب، لوحات فنية غنائية شعبية، تتحدث عن احتفال الشعوب باستقبال شهر رمضان المبارك.

طباعة Email