ثمّن المبادرة التي أطلقها محمد بن راشد

محمد بن زايد: «المليار وجبة» رسالة تضامن وتكافل مع المحتاجين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن التفاعل الكبير مع مبادرة «المليار وجبة»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، واستفادت منها العديد من المجتمعات، يعبر عن قيم الخير المتجذرة في مجتمع الإمارات، وهو رسالة تضامن وتكافل مع المحتاجين، مشدداً على مواصلة الإمارات لنهجها الإنساني الراسخ في دعم هذه المبادرة وغيرها من أجل سعادة البشرية.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تدوينة لسموه على حسابه في «تويتر»: «التفاعل الكبير مع مبادرة «المليار وجبة»، التي أطلقها أخي محمد بن راشد واستفادت منها العديد من المجتمعات، يعبر عن قيم الخير المتجذرة في مجتمع الإمارات، وهو رسالة تضامن وتكافل مع المحتاجين.. بعون الله سنواصل نهجنا الإنساني الراسخ في دعم هذه المبادرة وغيرها من أجل سعادة البشرية».

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، قد أطلق مبادرة «المليار وجبة»، الأكبر في المنطقة لتوفير دعم غذائي يصل إلى مليار وجبة للفقراء والجوعى في 50 دولة، بدءاً من أول شهر رمضان المبارك، والبقاء على النتائج النوعية التي حققتها حملة رمضان السابق، حيث سيتم استكمال الرقم وصولاً إلى مليار وجبة، والمساهمة في مكافحة الجوع وسوء التغذية في العالم، خاصة لدى الفئات الضعيفة من النساء والأطفال واللاجئين والنازحين وضحايا الكوارث والأزمات، وتأتي الحملة تحت شعار المقولة النبوية الشريفة «ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع».

وتهدف المبادرة، التي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، إلى مساندة الفئات الأكثر حاجة في العالم، من خلال توفير دعم غذائي بكافة أنواعه للفقراء والمحتاجين ضمن روح الشهر الفضيل الذي يؤكد على أن أفضل الصدقة هي إطعام الطعام.

طباعة Email