مجلس شرطة أبوظبي يحث على ترسيخ التقاليد الإماراتية في نفوس النشء

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت شرطة أبوظبي مجلسها الرمضاني الأول لعام 2022 بعنوان رمضان شهر الخير ضمن الدورة السادسة للمجالس الرمضانية، تحت شعار«شرطة أبوظبي.. أمن واستقرار وخدمات مجتمعية متطورة»، وحثت على أهمية ترسيخ العادات والتقاليد الإماراتية في نفوس النشء، والتي يعتبرها الأجداد صمام أمان يحمي أجيال المستقبل لتتناقلها الأجيال بفخر.

وأدار المجلس المساعد أول عائشة سيف البدواوي، من إدارة الإعلام الأمني.

وتحدثت أحلام سعيد اللمكي مدير إدارة البحوث والتنمية بالاتحاد النسائي العام في المحور الأول من المجلس (رمضاني غير) عن كيفية استثمار هذه الأيام الفضيلة في تنمية الذات وتنمية السلوك وصقل المهارات.

وتناولت الاختصاصية الاجتماعية موزة مبارك القبيسي من أكاديمية سيف بن زايد للعلوم الأمنية والشرطية في المحور الثاني موضوع (موروثنا الشعبي في شهر رمضان).

أما الاختصاصية الاجتماعية رزنه فهد الأحبابي من إدارة مراكز الدعم الاجتماعي فتحدثت في المحور الثالث عن (دور الأسرة في شهر رمضان)، موضحة أن للأسرة دوراً كبيراً في تنشئة الأطفال تنشئة صالحة.

وتطرقت شيخة الشحي من الاتحاد النسائي العام في مداخلتها إلى أهمية الاعتزاز بالعادات والتقاليد الأصيلة لشعب الإمارات.

طباعة Email