انطلاق المسابقات الرمضانية بشرطة دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت فعاليات المسابقات الرمضانية بدورتها الـ39، والتي تنظمها إدارة التوعية الأمنية بشرطة دبي، بمشاركة العسكريين والمدنيين من كلا الجنسين، للتنافس على المراكز الأولى في مسابقات القرآن الكريم والحديث الشريف والمسابقات الثقافية.

وأكد العقيد الدكتور أحمد محمد عبدالله آل علي، رئيس قسم التوعية الدينية في إدارة التوعية الأمنية، أن المسابقة تشهد كل عام إقبالاً ومشاركة من الموظفين في المسابقات الرمضانية بفئاتها الثلاث، القرآن الكريم، الحديث الشريف، والمسابقة الثقافية، لافتاً إلى أن المسابقات الرمضانية تُنظم منذ عام 1983، وتلقى دعماً واهتماماً بالغين من القيادة العامة لشرطة دبي، كما يُخصص لها ميزانية سنوية لتنظيمها وتكريم الفائزين بجوائز قيمة.

وبيّن أن مسابقة القرآن الكريم تتكون من قسمين، الأول يشتمل على الحفظ ومنه الفردي فقط، والفرق والفردي، أما القسم الثاني فيشمل تلاوة لسورة الأنعام، للفرق والفردي، مضيفاً إن مسابقة الحديث الشريف تهدف إلى حفظ ودراسة 20 من الأحاديث النبوية والإلمام بما تتضمنه من أحكام فقهية وآداب وفوائد، وأخيراً المسابقة الثقافية التي تهدف إلى حث الجميع على البحث والمطالعة والسؤال والاستقصاء في مختلف العلوم الدينية والثقافة العامة.

وأوضح أن المسابقات الرمضانية يتم الإعلان عنها كل عام قبل بداية شهر رمضان المبارك، ويحصل فيها الفائزون بالمراكز الأولى في كل مسابقة على هدايا قيمة ضمن حفل خاص في شرطة دبي، وهذا من شأنه تحفيز الموظفين على حفظ وتلاوة القرآن الكريم، وحفظ الأحاديث النبوية الشريفة، ونشر الثقافة العامة.

طباعة Email