إكسبو 2020 دبي يفي بالتزامه بتمكين المواطنين وتطوير مهاراتهم

ت + ت - الحجم الطبيعي
شكل المواطنون الإماراتيون نحو ثلث إجمالي الموظفين في إكسبو 2020 دبي، وجاء ذلك نتيجة مبادرات متنوعة أعدت لتمكين الإماراتيين وتطوير مهاراتهم.
 
وذلك استكمالاً لجهود التوطين الأوسع نطاقاً في الدولة والهادفة إلى إطلاق العنان لقدرات الإماراتيين والتأسيس لقوى عمل مواطنة تعزز عملية التنمية الاقتصادية.
 
وشكل المواطنون الإماراتيون ما نسبته 30 % من إجمالي الموظفين في إكسبو 2020، وعمل أغلب هؤلاء المواطنين «248 موظفاً» في أقسام العمليات التشغيلية، فيما تبوأ 35 % من الإماراتيين في هذه الأقسام مناصب قيادية، وبلغ عدد المواطنين العاملين في قسم الأجنحة والمعارض 56 موظفاً، إلى جانب 35 مواطناً في مكتب المدير العام، فيما بلغ عدد العاملين في قسم الاتصال والتسويق والمبيعات 32 مواطناً.
 
وجسد إكسبو 2020 دبي التزامه بتمكين المرأة، وبلغت نسبة الموظفات من المواطنين 65%، وفي دلالة أخرى على التزام الحدث الدولي تجاه الشباب تراوحت أعمار الموظفين من المواطنين بين 20 و30 عاماً، فيما بلغت نسبة من هم بين الـ 30 والـ40 من العمر 43 %.
 
رؤية
 
وقالت مرجان فريدوني، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية، إكسبو 2020 دبي: إن جهودنا المبذولة لتوظيف الإماراتيين وتطوير مهاراتهم وتمكينهم في كل المجالات في إكسبو 2020 دبي كانت بناء على رؤية ونهج واضحين.
 
وتمثل المبادرات الـ 6 الفريدة للتوظيف والتطوير المهني التي تبنيناها التزامنا الثابت بجهود التوطين الأوسع نطاقاً في الدولة، وذلك قبل انعقاد الحدث الدولي الذي امتد 6 أشهر وفي أثناء هذه الفترة بل وبعدها أيضا.
 
وأضافت: إذ نحتفل بعدد زياراتنا التي فاقت 24 مليون زيارة، نحتفي أيضاً بمواهب جميع المواطنين في أسرة إكسبو 2020 دبي الذين ساهموا في ضمان نجاح أول نسخة من إكسبو الدولي تشهدها منطقتنا، والتي جمعت العالم في واحد من أصعب الأوقات.
 
طباعة Email