العلماء الضيوف: تعزيز القيم في نفوس الناشئة منهج أصيل للقيادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أشادت الدكتورة جميلة لرماش الواعظة في المملكة المغربية، ومن العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بجهود القيادة الرشيدة في الدولة وحرصها على تعزيز قيمة الإخلاص في نفوس الأفراد والأجيال وذلك عبر المناهج الدراسية والتوعية الدينية والثقافية وترسيخ معاني الوطنية والقدوة الحسنة، مثمنة إرث ومنهج الآباء المؤسسين وإخلاصهم للوطن، مشيرة إلى أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، نموذج فريد في الإخلاص والتفاني في خدمة الدين والوطن، فقد كان نهجه وسيبقى مصدر الإلهام لأبناء الوطن وأجيال المستقبل.

وقالت الدكتورة جميلة خلال المحاضرة التي قدمتها ضمن برنامج العلماء الذي تنظمه الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تحت عنوان «النوايا مطايا» إن إخلاص النية هو شرط في قبول العمل ونيل الثواب، وأن النية الحسنة تجلب الخير والطمأنينة والاستقرار في الحياة، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة فقد كانت حياته كلها إخلاصاً وتفاؤلاً وأملاً وحباً للآخرين.

 
وأشارت لرماش إلى أن الدين الإسلامي بتعاليمه السمحة يؤكد على تعهد النفس بالرعاية وحثها على ملازمة العمل الصالح، داعية الأسر باعتبارها المحضن الأول إلى ترسيخ القيم النبيلة في نفوس الأجيال لينشؤوا نشأة إيمانية صالحة تقطف ثمارها الأسر والمجتمعات والوطن، مؤكدة على ضرورة إعلاء حسن النية في تعاملاتنا مع غيرنا تطبيقاً لنهج ديننا الحنيف وتراثنا الأصيل.
طباعة Email