"مجموعة جامبو " تساهم بمليون درهم في مبادرة "المليار وجبة"

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت "مجموعة جامبو" المتخصصة بالإلكترونيات ومنتجاتها، تبرعها بمليون درهم دعماً لجهود مبادرة "المليار وجبة"، أكبر مبادرة إنسانية في المنطقة لمساندة الفقراء والمحتاجين في 50 دولة حول العالم.

وتدعم مساهمة الشركة وغيرها من المؤسسات و الأفراد و قطاعات الأعمال وصول "مبادرة المليار وجبة" بالدعم الغذائي المباشر لمن هم في أمسّ الحاجة إليه خاصة من الفئات الضعيفة من الأطفال واللاجئين والنازحين والمتضررين من الأزمات والكوارث الطبيعية.

و تواصلت التبرعات من كبار المتبرعين والجمهور في الأسبوع الأول لانطلاق مبادرة الدعم الغذائي الأكبر من نوعها، بما يدعم أهدافها في توحيد الجهود الرامية إلى مد يد العون والمساندة لمن يعانون من تحدي الجوع وسوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي التي يتأثر به أكثر من 800 مليون إنسان حول العالم اليوم.

وتساهم "المليار وجبة"، التي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، في توفير شبكة أمان غذائي لمن لا يستطيعون تأمين المكونات الأساسية التي يحتاجونها لإعداد وجبات الطعام، ويعانون أوضاعاً اقتصادية واجتماعية وإنسانية صعبة في مجتمعاتهم كما تدعم المبادرة تحقيق الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة 2030 التي وضعتها الأمم المتحدة، والمتمثل بمكافحة الجوع.

وقال فيديا شهابريا، رئيس مجموعة جامبو: "يسعدنا دعم مبادرة "المليار وجبة" التي انطلقت من دبي، بتبرعنا بمليون درهم. علاقتنا مع دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها تمتد لأكثر من 45 عاماً.. نعتز بالمساهمة في هذه الحملة المهمة التي توفر المعونة الغذائية العاجلة للملايين من الناس حول العالم.. وشهر رمضان هو شهر للتفكر والعطاء، ونحن في مجموعة جامبو ندعم بشكل كامل هذه الجهود لمساعدة المحتاجين".

بدوره، قال فيكاس تشادا، الرئيس التنفيذي لمجموعة جامبو: "شركة جامبو كانت دائماً حريصة على مساعدة المحتاجين، وتبرعنا بمليون درهم لمبادرة المليار وجبة تأكيد على ذلك.. لقد أثببت برامج التبرعات بالوجبات التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة أنها كانت ناجحة جداً بتخطيها أهدافها النهائية المحددة، وآمل أن تتمكن حملة هذا العام من مواصلة ذلك المسار.. هذا التبرع يتزامن أيضاً مع الذكرى العشرين لرحيل مؤسس مجموعة جامبو، مانوهار راجارام شهابريا".

طباعة Email