تحقيق أمنية تحوّل معاناة عبد الرحمن إلى ابتسامة رضا وسعادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقّقت مؤسسة تحقيق أمنية، أمنية الطفل عبدالرحمن (14 عاماً)، وتمكّنت من رسم ابتسامة الرضا والسعادة على وجهه بفضل كرم ودعم أهل الخير والأيادي البيضاء من الشركات الخاصة والحكومية والأفراد في مجتمع الإمارات.

عبدالرحمن يُعاني من مرض السكري النوع الأول، كأقرانه يحب الحياة وقضاء الوقت مع الأصدقاء في لعب كرة القدم، ويتحوّل قضاء الوقت مع الأصدقاء إلى مواعيد في المستشفى.

تمنى عبدالرحمن الحصول على هاتف ذكي يتواصل من خلاله مع أصدقائه، وساعة ذكية والإكسسوارات المصاحبة. وقامت مؤسسة تحقيق أمنية باستضافته في مكاتبها مع أفراد عائلته، وبعد قطع الكعكة التي تحمل اسمه تمت مفاجأته بأمنية جعلته يكاد يقفز في الهواء لشدة الفرح والسعادة.

وأشارت والدته إلى أنها لأول مرة ترى السعادة تغمر فعلياً قلب ولدها، مؤكدة أنها سمعت الكثير عن تحقيق الأمنية التي تسعد نفوس الأطفال المرضى، غير أنها عايشت ذلك الآن مع رؤية إقبال طفلها على الحياة ورغبته في مواصلة العلاج مع الالتزام التام بكافة تعليمات الأطباء.

طباعة Email