والبالغ عددها 88,9 مليون رحلة

0,03% نسبة الشكاوى في قطاع مركبات الأجرة من إجمالي الرحلات المُنَفَّذة بدبي في 2021

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مؤخراً أن (99,97%) من رحلات مركبات الأجرة كانت بدون أي شكاوى من رواد مركبات الأجرة ولم تسجّل سوى (0,03%) شكاوى على إجمالي عدد الرحلات المنفّذة في عام 2021 والبالغ عددها 88,9 مليون رحلة مع العلم أن نسبة الشكاوى كانت (0,04%) في عام 2020 و(0,05%) في عام 2019. 

وهذا التطوّر الملحوظ في انخفاض نسبة الشكاوى يشير بشكل واضح إلى عدد من التحسينات الكبيرة، التي أُجريت في هذا القطاع وذلك بهدف الارتقاء في إسعاد رواد مركبات الأجرة في مدينة دبي ورفع مستوى رضاهم.  

وتفصيلا، قال عادل شاكري، مدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال بمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات: “هذا الانخفاض إن دلّ على شيء فإنما يدلُّ على نجاعة الخطط والاستراتيجيات، التي طورتها الهيئة بهدف تطوير هذا القطاع الحيوي المهم وإسعاد رواد مركبات الأجرة في إمارة دبي،" مؤكداً في الوقت نفسه سعي الهيئة الحثيث والدائم إلى العمل على تحسين وتطوير أداء قطاع مركبات الأجرة في دبي باعتباره أحد أبرز مزايا التطوّر الحضاري والسياحي في الإمارة.    

وأضاف شاكري إن المؤسسة وضعت كذلك حزمة من الحلول والمبادرات بهدف تلبية الطلب المرتفع على خدمة التنقّل بمركبات الأجرة، وذلك نتيجة لازدهار الحركة السياحية والاقتصادية في الإمارة، لافتاً إلى أن النشاط السياحي والأحداث والفعاليات، التي جرت في المدينة خلال الأعوام القليلة الماضية مثل معرض إكسبو2020 بالإضافة إلى المعارض والمؤتمرات المتنوعة، التي تُقام في دبي بشكل سنوي أدى الى ارتفاع كبير في عدد رواد مركبات الأجرة، ما دفع الهيئة إلى اتخاذ إجراءات تصحيحية، مثل زيادة عدد المركبات وإطلاق مبادرات عدة، أبرزها خدمة (هلا تاكسي)، التي تدار عملياتها عبر نظام الحجز الإلكتروني من خلال الأجهزة الذكية.  

الجدير بالذكر أن قطاع مركبات الأجرة في إمارة دبي يضم (5) شركات امتياز تضم مؤسسة تاكسي دبي، كارس، العربية، التاكسي الوطني والمدينة بالإضافة إلى مبادرة (هلا تاكسي) للحجز الإلكتروني عبر الأجهزة الذكية ويضم أسطول مركبات الأجرة لشركات الامتياز الخمس 11 ألف مركبة أجرة يقودها سائقون يخضعون إلى تدريبات بشكل مستمر وخاصة فيما يتعلق بخدمة المتعاملين حيث يلعب هؤلاء السائقون أدوار السفراء لأنهم يعكسون الوجه الحضاري المتميّز لإمارة دبي على مستوى العالم بالإضافة إلى دورهم كسفراء لهيئة الطرق والمواصلات باعتبارها مؤسسة حكومية رائدة في مجال النقل والمواصلات والنقل المستدام وغيرها من الخدمات المبتكرة الأخرى.  

طباعة Email