فرق تطوعية تستقبل رمضان بمبادرات استثنائية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
أخذت الفرق التطوعية على عاتقها الاستعداد التام لإطلاق العديد من المبادرات الرمضانية الاستثنائية بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية في شتى إمارات الدولة، كتقديم المير الرمضاني للأسر المتعففة، والتطوع في خيم إفطار الصائم، وعقد المجالس الرمضانية وغيرها الكثير.
 
وأكد قادة فريق تطوعي لـ «البيان»، أنّ العمل الخيري جزء لا يتجزأ من حياة المواطن الإماراتي، كما أن دولة الإمارات تتمتع بتاريخ حافل من العطاء وتحقيق الإنجازات المتتالية، والريادة في العمل الإنساني على مستوى العالم.
 
وقال سيف الرحمن أمير، رئيس ومؤسس فريق «شكراً لعطائك التطوعي»: «تتنوع المبادرات الرمضانية للفريق والتي سينفذها ويشرف عليها 200 متطوع ومنها مجلس نجوم القرآن والذي يهدف إلى تعزيز أهمية القرآن الكريم في نفوس الناشئة، كما سنستضيف من خلال المجلس نخبة من الأطفال المتميزين في تلاوة القرآن الكريم والاستماع إلى تلاواتهم المباركة، إلى جانب تنظيم المجلس الرمضاني الافتراضي، والذي سيكون برعاية مجلس الشارقة الرياضي وبالتعاون مع نادي المدام الثقافي الرياضي».

ورش عمل
 
ويهدف المجلس إلى نشر الثقافة والمعرفة بين أفراد المجتمع عبر المحاضرات والورش التي سيقدمها نخبة من المختصين. إضافة إلى عدد من المبادرات الأخرى كتقديم المير الرمضاني، وتقديم كسوة العيد، وغيرها.
 
فيما أوضح أحمد بن عجلان رئيس فريق «عطاء حمدان التطوعي»، أنّ مشاركة المتطوعين في الفريق ستكمن من خلال تواجدهم في الخيام الرمضانية التابعة للهيئات والجمعيات الخيرية في الدولة، وذلك رغبة منهم في فعل الخير، إذ سيتطوعون في توزيع الوجبات على الصائمين بالخيم المخصصة لإفطار الصائم.
 
تلاحم وأضاف: «نعم، سيخوض متطوعو الفريق هذه التجربة التي ستزيد من تلاحم أفراد المجتمع. فالتطوع في حد ذاته يعد ركيزة أساسية في بناء المجتمع، ونشر التماسك الاجتماعي بين أفراده، كما يعد دليلاً على حياة المجتمع وحيويته لاسيما في أيام شهر رمضان المبارك».
 
كما قال جابر الأحبابي رئيس فريق «الوطن التطوعي»: «أستطيع القول بأنه برعاية وتوجيهات الشيخ سلطان بن محمد بن خالد آل نهيان الرئيس الفخري لفريق الوطن التطوعي سنطلق في منطقة العين مبادرة «فطوركم علينا» في موسمها الرمضاني السادس، والتي تهدف إلى توزيع وجبات إفطار على الأسر المتعففة في شهر رمضان المبارك».
 
وأضاف الأحبابي: «كما أريد التنويه إلى نقطة مفادها بأن أبناء المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، سبّاقون في العطاء وتحقيق الريادة في العمل الإنساني، بفضل قيادة حكيمة نجحت في أن تجعل اسم الإمارات مقترناً بكل ما هو إنساني وعظيم».
 
توعية
 
وأشارت سمية الكثيري رئيسة فريق «أبشر يا وطن التطوعي» إلى أنّ الفريق سيطلق وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، إدارة المراسم والعلاقات العامة مبادرة «أطعم تؤجر» الرمضانية، والتي تهدف إلى توعية السائقين بعدم القيادة بسرعة للحاق بوجبة الإفطار في شهر رمضان لتأمين سلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق.
 
جهود
 
قالت سمية الكثيري: « تشمل مبادرة «أطعم تؤجر» توزيع وجبة إفطار على قائدي المركبات عند الإشارات الضوئية والتقاطعات المرورية في مدينتي أبوظبي والعين قبل موعد الإفطار، تجسيداً لتوجيهات القيادة بتفعيل العمل الجماعي والتطوعي في خدمة الوطن والحفاظ على السلامة المرورية».
 
 
 
طباعة Email