14 وظيفة لمنصة «تعزيز الأمن الغذائي الرقمية» في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية عن إطلاق مشروعها الاستراتيجي لإنشاء منصة متكاملة لبيانات الأمن الغذائي والزراعة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من القطاع الحكومي والخاص، والتي ستتيح توفير وإمكانية الوصول إلى بيانات دقيقة وشاملة للقطاع الزراعي والغذائي في إمارة أبوظبي، لدعم اتخاذ القرار وفقاً لأفضل ممارسات العمل في إدارة وحوكمة البيانات.

وأوضحت الهيئة أن المنصة ستقوم بــ 14 وظيفة متخصصة تتمثل في: جمع ورصد كافة البيانات المتصلة بالزراعة والغذاء والأمن الغذائي مثل بيانات الإنتاج الزراعي المحلي بشقيه النباتي والحيواني، وبيانات التجارة والاستثمار والإنتاج المستقبلي، ومستويات الاحتياطي الاستراتيجي من الغذاء، فضلاً عن معدلات الفقد والهدر في الغذاء عبر سلسلة القيمة، كما ستقوم المنصة أيضاً برصد بيانات الحالة الصحية للثروة الحيوانية والنباتية، وبرامج المكافحة والتصدي للآفات، وبرامج التحصين ضد الأمراض الحيوانية والمشتركة، وستعمل المنصة على التحديث الفوري لتلك البيانات، وتوفير تقارير تحليلية وتوقعات مستقبلية، تساعد على التخطيط السليم ومواجهة تهديدات الأمن الغذائي والحيوي، وفقاً لمخرجات ورؤى قابلة للتنفيذ.

رصد دقيق

وستوفر المنصة توقعات علمية بشأن الإنتاج والاستهلاك وتوقعات العرض والطلب للسلع الغذائية، بما يضمن توفير تحليل دقيق لمستويات الاكتفاء الذاتي من خلال رصد نسبة الإنتاج المحلي مقارنة بحجم الاستهلاك، وكفاية الاحتياطي الاستراتيجي من السلع الغذائية، وتحليل اتجاهات أسعار السلع والمنتجات الرئيسية المحلية والعالمية، ومعدلات الاعتماد على استيراد الأغذية لكل صنف غذائي.

وتتضمن المنصة أيضاً نظام تنبيه للمخاطر والتهديدات المحلية والإقليمية والعالمية بما يضمن وضع سيناريوهات للتعامل مع الظروف العادية، وسيناريوهات أخرى للطوارئ والأزمات، حيث يتم تفعيل التنبيهات عند التغير في الأسعار العالمية أو المحلية للمواد الغذائية الرئيسية، كما يتم تفعيل التنبيهات عند التغيرات في مستويات الإنتاج ارتفاعاً أو انخفاضاً، بالإضافة إلى تنبيهات بشأن الطقس والأمراض التي تؤثر على توافر الإمدادات المحلية أو الدولية، وإمكانية تتبع تهديدات الأمن الحيوي والبيانات البيئية وغيرها من البيانات التي تدعم صناعة القرار في القطاع الزراعي والغذائي لإمارة أبوظبي.

ومن جهته أكد سعيد البحري العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية: أن منصة بيانات الأمن الغذائي والزراعة تستهدف دعم تحقيق أولويات الهيئة الرامية إلى ضمان وفرة وسلامة الغذاء وتمكين التنمية الزراعية المستدامة في الإمارة من خلال تطوير ومراقبة منظومة غذاء مستدامة ومرنة ومتكاملة، مدعمة بمنظومة استجابة سريعة لاحتواء تهديدات ومخاطر الأمن الغذائي والحيوي بفعالية، وبما يخدم تعزيز تنافسية المنتج المحلي. 

بيانات عالمية

وأشار إلى أن المنصة تغطي كافة البيانات ذات الصلة بالقطاع الزراعي والغذائي في إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى البيانات ذات الصلة على المستوى الاتحادي والقطاع الخاص في الدولة، مدعمة ببيانات عالمية لتشكل صورة متكاملة لبيانات الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، والتجارة والخدمات اللوجستية والبيئة والمناخ والأمن الحيوي وسلامة الأغذية، بما ينعكس على تنافسية الإمارة في المجال الزراعي والغذائي.

ولفت إلى أن تجزئة بيانات القطاع الزراعي والغذائي بين جهات مختلفة مع غياب نموذج واضح لحوكمة تلك البيانات، يحول دون توفير القدرات والحقائق اللازمة للتنبؤ بالتهديدات ووضع السيناريوهات والخطط اللازمة للتعامل مع الأزمات، وحالات الطوارئ، معرباً عن شكره البالغ للجهات الحكومية والخاصة التي تعاونت وستتعاون مع الهيئة لإنشاء المنصة، ودورها المستقبلي في توفير بيانات دقيقة وشاملة عن القطاع.

طباعة Email