«طرق دبي» توقع مذكرة تفاهم مع «إنتربرايز سنغافورة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت هيئة الطرق والمواصلات مذكرة تفاهم مع مؤسسة «إنتربرايز سنغافورة» الرائدة في مجال تطوير المشروعات، للاستفادة من أفضل الممارسات التجارية والاستثمارية في صناعة النقل والتنقل العام السنغافوري.

وقع المذكرة عن الهيئة ناصر بو شهاب المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في الهيئة، فيما وقع عن «إنتربرايز سنغافورة» جي جاياكريشنان المدير التنفيذي للمبيعات في الشرق الأوسط، ووسط وشرق أوروبا، وآسيا الوسطى. 

وقال ناصر بوشهاب: يأتي توقيع مذكرة التفاهم في إطار تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية سنغافورة، وللاستفادة من أفضل الممارسات التجارية والاستثمارية في صناعة النقل والمواصلات العامة في سنغافورة، بالإضافة إلى توفير معلومات بشأن فرص المشاريع داخل هيئة الطرق والمواصلات للشركات السنغافورية، بهدف الشراكة معهم لتنفيذ المشاريع.

وأضاف: حددت المذكرة الأهداف المشتركة بين الطرفين وهي: تحديد المشاريع الاستثمارية والتجارية الملموسة، والتي من شأنها المساهمة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية لهيئة الطرق والمواصلات وتحديد الفرص وابتكارها في إطار مشاريع الهيئة لصالح الشركات في سنغافورة، بهدف إقامة شراكات معها لتنفيذ تلك المشاريع مع الالتزام بسياسات الشراء وعملياته، والتعاون المشترك لتحديد مشاريع شراكة القطاع العام والخاص وتوسيع نطاقها وتسويقها للاستثمار المباشر من قبل الشركات السنغافورية، بالإضافة لتنظيم سلسلة من الفعاليات المتنوعة للترويج عن أفضل الممارسات في مجال النقل عند طرق دبي، وجمهورية سنغافورة.

ومن جانبه قال جي جاياكريشنان: إن توقيع مذكرة التفاهم يؤكد العلاقة المتينة بين «طرق دبي» ومؤسسة «إنتربرايز سنغافورة»، وفي الوقت الذي تواصل إمارة دبي أعمال تطوير وتعزيز نظام النقل، يمكن للشركات السنغافورية أن تتطلع إلى فرص الابتكار والتعاون التقني والاستثمارات في نقل الطاقة النظيفة والنقل الذكي والبنية التحتية للطرق الذكية وتكنولوجيا خلايا الوقود، وأضاف: إن مؤسسة «إنتربرايز سنغافورة» تعمل مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي لتحديد العملاء المحتملين للمشروع لتسهيل هذا التعاون.

وتقوم مؤسسة «إنتربرايز سنغافورة» على تطوير المشاريع والتعاون مع الشركات العالمية ودعم نمو جمهورية سنغافورة بصفتها مركز رئيسي للتجارة الدولية والشركات الناشئة.

والجدير بالذكر أن «طرق دبي» تحرص على دعم الشراكات مع القطاع الخاص وتحسين البيئة التنظيمية المتعلقة بتنفيذ شراكات طويلة الأمد، من أجل جذب شركاء عالميين والاستثمار من مختلف دول العالم، كما حرصت الهيئة على تطوير وإيجاد حلول مبتكرة لإيجاد فرص شراكة جديدة في الاستثمار والتمويل في قطاع النقل.

كما تمكنت الهيئة خلال عام 2020 من استقطاب استثمارات أجنبية، بقيمة تجاوزت مليار درهم، من خلال مشاريع شراكة مع شركات عالمية للاستثمار في البنية التحتية، وتطوير الخدمات المقدمة لمستخدمي وسائل النقل.

طباعة Email