رئيس الأمن السيبراني: «إكسبو دبي» قدم نموذجاً ملهماً في الإبداع الإنساني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور محمد الكويتي رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات.. أن الإمارات بتوجيهات ورؤى القيادة الرشيدة، قدمت للعالم نموذجاً ملهماً ومتفرداً في الإبداع الإنساني خلال إكسبو 2020 دبي، الذي امتد على مدار 182 يوماً بمشاركة 192 دولة من حول العالم، وحظى بتقدير واحترام العالم أجمع.

وقال بمناسبة ختام إكسبو 2020 دبي.. إن المعرض شكل انطلاقة عالمية جديدة لمستقبل أكثر إشراقاً لدول العالم أجمع في مختلف المجالات والقطاعات من خلال ما حققه من إنجازات استثنائية في تعزيز التعاون الدولي، ووضع الحلول المبتكرة للتحديات العالمية الراهنة والمستقبلية يستعيد العالم من خلالها مسيرة النماء والازدهار والسلام.

وأضاف «بهذه المناسبة أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة التي جعلت من الإمارات وطناً للإنجازات العالمية وتحقيق المستحيل حيث تجسدت براعة أبناء الإمارات في ترجمة توجيهات القيادة الحكيمة والمشاركة في إنجاح أهم حدث ثقافي وحضاري استضافته الإمارات».

وقال عن إكسبو 2020 دبي «سيظل ممكناً ودافعاً لشعب الإمارات في مواصلة مسيرة التقدم والريادة العالمية ورفع راية دولتنا عالياً ونبراساً للإنسانية يجسد أسمى قيم التعايش والسلام ونهجاً راسخاً يسلكه التاريخ «لتتواصل العقول وتصنع المستقبل».. مشيراً إلى أن ختام إكسبو 2020 دبي هو بداية لمزيد من الإنجازات وتحقيق الطموحات وفق رؤية قيادتنا الرشيدة لاستكشاف الفرص واستشراف المستقبل وامتلاك أدواته للصعود إلى قمم جديدة نرفع فيها اسم الإمارات الشامخ.

وأشار إلى أن مجلس الأمن السيبراني بالتعاون مع جميع فرق العمل الوطنية والشركاء الدوليين نجح في تحصين إكسبو2020 دبي ضد أي هجمات سيبرانية من خلال الكفاءات الوطنية المؤهلة وسرعة الاستجابة والبنى التحتية المتطورة.

وقال إن إكسبو 2020 دبي شكل فرصة مهمة لعقد الشراكات وتبادل الخبرات مع دول العالم أجمع في مختلف المجالات لا سيما الأمن السيبراني حيث نفذ المجلس وبالتعاون مع إكسبو 2020 دبي والاتحاد الدولي للاتصالات تمرين الدرع الواقي «سايبر 193» الافتراضي.

طباعة Email