عبدالله آل حامد: القيادة تولي اهتماما بتقديم الدعم اللازم لمرضى التوحد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي أنه في ظل اهتمام قيادتنا الرشيدة بأصحاب الهمم ورعايتهم، وبمناسبة احتفال العالم باليوم العالمي للتوحد، نجدد التزامنا ودعمنا لكافة أصحاب الهمم من خلال تعزيز دورهم وتمكينهم من الاندماج في المجتمع والمساهمة في مسيرته التنموية.

وقال:"إننا في دائرة الصحة في أبوظبي وبالتعاون مع كافة الجهات المعنية نعمل على وضع وتحديث السياسات واللوائح التي تمكن القطاعين العام والخاص من إطلاق المبادرات والبرامج والمشروعات البحثية لتقديم الدعم اللازم لمرضى التوحد، وضمان توفر خدمات الرعاية التشخيصية والعلاجية لهم وفق أفضل الممارسات العالمية".

وأضاف أنَّ الدائرة تولي اهتماماً بالغاً بضرورة ضمان تمتع الأطفال بالنمو الأمثل في مراحل حياتهم الأولى وتلبية احتياجاتهم الصحية، لينعموا بالصحة ويكونوا قادرين على المشاركة في رسم ملامح مستقبل الدولة وتحقيق أهدافه الطموحة، حيث يُعد التشخيص المبكر لمرض التوحد من أهم الوسائل التي تساعد على تحقيق أفضل النتائج العلاجية وتحسين حياة المرضى.

وقال " يمثل التوحد تحدياً عالمياً علينا جميعاً الوقوف جنباً إلى جنب لمواجهته والحد من تداعياته على الأجيال الحالية والمستقبلية، من خلال تمكين الأشخاص الذين يعانون من التوحد من الوصول إلى أعلى مستويات إمكاناتهم وتعزيز التفاعل الاجتماعي لديهم وبذل الجهود التثقيفية لرفع الوعي بالتوحد وكيفية التعامل معه، ليتمكن أولياء الأمور وكافة أفراد المجتمع من التعرف على السبل المثلى لدعم المصابين بالمرض وتمكينهم من التغلب على تحدياته".

طباعة Email