دبي: إطفاء أضواء أيقونة "ذا أوپوس" تكريماً للراحلة زها حديد "فيديو"

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت دبي أمس، إحياء ذكرى المعمارية العراقية الراحلة زها حديد، وذلك عندما قامت مجموعة أمنيات العقارية، بإطفاء أضواء الأيقونة العمرانية "ذا أوپوس" الواقعة في قلب الخليج التجاري، تقديراً وتكريماً لمصممته حديد التي فارقت الحياة في 31 مارس 2016.

أصبح " ذا أپوس" وهو المبنى الوحيد من تصميم الراحلة زها حديد في دبي ودولة الامارات العربية المتحدة، أحد أشهر الأيقونات المعمارية العالمية، وهو المشروع الوحيد على مستوى العالم الذي أبدعت حديد في الجمع بين تصاميمه الهندسية الداخلية والخارجية ولكنها فارقت الحياة قبل افتتاحه، حيث توفيت عن 65 عاما إثر نوبة قلبية.

شغلت المهندسة المعمارية العراقية الأصل والبريطانية الجنسية زها حديد، الاوساط المعمارية والهندسية العالمية بتصاميمها الجريئة التي كثيرا ما توصف بأنها قادمة من المستقبل.

وتعد حديد من أشهر المعماريين في جيلها، ونالت تقديراً عالميا وألقاباً عدة، أبرزها، لقب قائدة من طبقة الإمبراطورية البريطانية، والوسام الإمبراطوري الياباني، وهي أول امرأة تتلقى جائزة "Pritzker" للهندسة وهي بمثابة جائزة "نوبل" بالنسبة للمصممين المعماريين.

عملت مجموعة أمنيات العقارية مع زها حديد على تصميم المشروع منذ 2006 ليكون "ذا أوپوس" تحفة هندسية من المستقبل في مدينة المستقبل، حيث تم تصميمه على شكل مكعب تم تفريغه من الداخل ليصبح برجين يربطهما حدود ابداعية من أسفل وأعلى بطريقة انسيابية، الأمر الذي يتيح مشاهدة التصميم الخارجي للمبنى من داخله، وهو ما جعله أيقونة معمارية فريدة لا نظير لها.

ويرتبط نصفي المبنى على جانبي الفراغ بردهة من 4 طوابق على مستوى الأرض ومتصلة بجسر غير متماثل عرضه 38 مترًا من 3 طوابق على ارتفاع 71 مترًا فوق سطح الأرض. ويتكون المبنى من 20 طابقاً فوق الأرض و 7 طوابق تحت الارض.

أسلوب الحياة في " ذا أوپوس" يقوم على مفهوم ابتكرته مجموعة أمنيات ليمزج بين فخامة العيش والعمل والإقامة وتجارب الطعام والترفيه في حاضنة فريدة، فهو يضم مساكن فاخرة، ومكاتب فارهة، فضلا عن فندق "مي دبي" الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وتديره فنادق ميليا العالمية، وهي إحدى أكبر مجموعات الضيافة في العالم حيث تدير 350 فندقاً في 39 دولة حول العالم.

طباعة Email