القطاع الحكومي الإماراتي محمي من الاختراقات

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور محمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات، ازدياد وتيرة الهجمات الإلكترونية عقب جائحة كورونا بنسبة 300% في القطاع الخاص لا سيما المالي، مشيراً إلى أن نجاح هذه الهجمات كانت قليلة ولا تتجاوز 2 إلى 3%، فيما القطاع الحكومي محمي من أي اختراقات، متطرقاً إلى أن أبرز المحاور التي تهم الحكومات هي التقنيات الحديثة والتحول الرقمي الذي بات يطغى على الكثير من القطاعات.

قضايا المستقبل

وقال الدكتور محمد الكويتي: «إن القمة العالمية للحكومات تتناول موضوعات على درجة كبيرة من الأهمية، لكونها تتناول قضايا تتعلق بالمستقبل وتستشرف الحلول والتحديات التي يمكن أن تواجه المجتمعات الإنسانية والحكومات وصانعي السياسات».

وشدد الدكتور محمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لحكومة الإمارات، على أهمية الأمن السيبراني وضمان التحول الرقمي الآمن في كافة القطاعات، وأشار إلى وجود هدف متمثل في تبادل الخبرات والتجارب مع دول مختلفة، للاستعداد لمواجهة أي تهديدات تمس العالم الرقمي، لا سيما مع وصولنا إلى العالم الافتراضي «الميتافيرس» الذي يشكل فرصة وتحدياً.

وأكد أن أي جريمة في العالم الافتراضي والخاصة بالعملات الرقمية وغيرها، والتي تخص المنصات العاملة في السوق المحلي يتم التعامل معها وفق القانون طالما تعمل على أرض الدولة.

وأفاد بأن قانون حماية البيانات وقانون جرائم تقنية المعلومات يغطي هذه النقاط، والكثير منها تم التعامل معها، لافتاً إلى وجود مختبرات جنائية رقمية للتعامل مع الجرائم الإلكترونية، علاوة على وجود منصات رصد لأية هجمات.

وأكد الدكتور محمد الكويتي، وجود تنسيق كامل بين دوائر الدولة الاتحادية والمحلية، في ما يتعلق بالتعامل استباقياً مع الهجمات الإلكترونية المتزايدة.

 

طباعة Email