مؤتمر في أبوظبي يناقش أبرز تطورات أمراض الجهاز الهضمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة في أبوظبي، المؤتمر الأول لأمراض الجهاز الهضمي والكبد في فندق روزوود أبوظبي، وتم تنظيم الحدث بقيادة كوكبة من رواد الرعاية الصحية من مايو كلينك إنترناشونال ومدينة الشيخ شخبوط الطبية، وبمشاركة عدد من المتخصصين من جميع أنحاء العالم.

ويوفر المؤتمر منصة لتسهيل تبادل المعارف والخبرات عبر مختلف التخصصات، إلى جانب الجلسات التعليمية المتقدمة وورش العمل والحوارات التفاعلية.

وخلال اليوم الأول، ناقش الخبراء مجموعة واسعة من المواضيع الطبية السريرية والبحثية، مع تسليط الضوء على أحدث التطورات في مجال تنظير الجهاز الهضمي، بما في ذلك دور أنظمة الذكاء الاصطناعي في التنظير الداخلي وعلاج مشاكل السمنة بالمنظار، وأحدث العلاجات لمرض الأمعاء الالتهابي، وهي جميعها من الأمراض الرئيسية المنتشرة في الدولة.

وحظي الحاضرون أيضاً بفرصة المشاركة في الجلسات التعليمية وورش العمل والجلسات الحوارية التفاعلية، والتي تطرقت إلى أفضل الممارسات في هذا المجال من جميع أنحاء العالم وأتاحت التعاون لمعالجة التحديات المعقدة وإزالة العقبات التي تعيق جهود تحسين الرعاية.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور مروان الكعبي، مدير العمليات التنفيذي لدى مجموعة «صحة»: من أهم النتائج والمزايا التي يجلبها المشروع المشترك مع مايو كلينك هي تسهيل التبادل المعرفي والتعاون في مجال الابتكار، وهو ما نشهده في الفعاليات كمؤتمرنا اليوم. فمن خلال تسخير الخبرات والتجارب الطبية الواسعة في شبكاتنا، سنتمكن من تطوير وتنمية المواهب المحلية بشكل أفضل، وبالتالي سنقود نظام رعاية صحية عالمي المستوى في الدولة يوفر رعاية استثنائية للمرضى وفق أعلى المعايير الدولية.

وبدوره، قال الدكتور مايكل بي والاس، رئيس المؤتمر، واستشاري ورئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي في مدينة الشيخ شخبوط الطبية: سررنا برؤية أفراد مجتمع طبّ الجهاز الهضمي يلتقون هنا في أبوظبي، ومن خلال الشراكة بين مدينة الشيخ شخبوط الطبية ومايو كلينك، أتيحت لنا الفرصة أن نزود الخبراء في مجال أمراض الجهاز الهضمي والكبد بمنصة لاكتساب المهارات الجديدة التي ستساعدهم على تعزيز جودة الرعاية المقدمة للمرضى في الدولة.

ومن جانبها، قالت الدكتورة لورا رافالز، نائب رئيس المؤتمر، ونائب رئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي والكبد في مايو كلينك: سعداء بحجم ونطاق التعاون والمشاركة الواسعة حتى الآن، فقد شكل المؤتمر فرصة مثالية لاستكشاف الروابط المهمة والتطورات البحثية التي ستمكن الأعضاء من اكتشاف أدوات وتقنيات وإجراءات جديدة في المجال الطبي.

وشارك في الحدث الذي استمر ليومين كوكبة من الخبراء العالميين المعروفين، بمن فيهم الدكتور عمر نجم، مدير المكتب التنفيذي في دائرة الصحة أبوظبي، والدكتور أنطون ديكر، رئيس مايو كلينك إنترناشونال في الولايات المتحدة الأمريكية، والدكتور ناصر عماش، أستاذ دكتور في الطب في كلية مايو كلينك للطب والعلوم والرئيس التنفيذي لمدينة الشيخ شخبوط الطبية بالشراكة مع مايو كلينك، والدكتور ماثيو جتمان، المدير التنفيذي للشؤون الطبية في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، ومايكل جيمس رايان، المدير التنفيذي للشؤون الإدارية في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، والدكتور أبا زبير، عميد التعليم في مدينة الشيخ شخبوط الطبية.

طباعة Email