سموه عبر وسم ومضات قيادية: واثقون من أنفسنا

محمد بن راشد: غايتنا رفاهية شعبنا في ظل اتحاد قوي وآمن

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أن غايتنا هي تحقيق الخير والرخاء للإنسان في ظل اتحاد قوي وآمن، وأضاف سموه أن الإماراتيين يخطون بثقة وطموح لبناء اقتصاد تنافسي منيع، وقال سموه: نحن واثقون من أنفسنا وواثقون من شعبنا.

وخاطب سموه أبناء الوطن في فيديو نشره على حسابه في «إنستغرام»، ضمن وسم «ومضات قيادية»: «هدف هذه الرؤية هو الإنسان.. تبدأ بالإنسان وتنتهي بالإنسان فغايتنا هي تحقيق الخير والرخاء للإنسان في ظل اتحاد قوي وآمن، يخطو الإماراتيون بثقة وطموح متسلحين بالمعرفة والإبداع لبناء اقتصاد تنافسي منيع في مجتمع متلاحم متمسك بهويته ينعم بأفضل مستويات العيش في بيئة معطاء مستدامة... نحن واثقون من أنفسنا وواثقون من شعبنا».

الوطن والشعب في قانون صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، أولوية قصوى تحقيقها يتطلب جهداً وتفكيراً وحركةً، فسموه مسكون بهم المواطن وتفريج كربته وتحويلها إلى سعادة، وهذا ما أكده سموه: «من كان يقول إن رضا الناس غاية لا تدرك عليه أن يراجع نفسه لأننا تجاوزنا هذه المقولة، وشعارنا (رضا الناس وسعادتهم وراحتهم هي أهداف يمكن إدراكها». فمن يصل إلى هذه المرحلة يعرف أن أمامه قيادة تواصل ليلها بنهارها من أجل سعادته وبالتالي عليه أن يرد السعادة بجميلها وعظيم أمرها إلى نجاح ومثابرة وعدم تواكل فالقيادة تسبقنا بخطوات وللحاق بها علينا أن نركض لنكون بحجم الرهان الذي قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله: «نحن واثقون من أنفسنا وواثقون من شعبنا».

وعندما يؤكد سموه: هدف هذه الرؤية هو الإنسان.. تبدأ بالإنسان وتنتهي بالإنسان فغايتنا تحقيق الخير والرخاء للإنسان في ظل اتحاد قوي وآمن، يكون سموه قد حدد أولويات الحكومة في توفير العيش الكريم والرفاهية للمواطنين وتسهيل حياتهم وخلق الفرص لهم ليحققوا السعادة لأنفسهم ولأسرهم وكل ذلك يتطلب تضافر الجهود ووضع السياسات والقوانين المناسبة للمجتمع وتحقيق الأمن والعدل والسلامة، والاهتمام بالفئات الضعيفة والتطوير المستمر للبنية التحتية وغير ذلك وهذا ما سعى سموه لتحقيقه من خلال قرارات تصب في مصلحة أبناء الوطن.

فعندما يسخر الوطن مكتسباته لأبنائه نكون وصلنا لمعادلة الإنسان أولاً التي لا يرضى بغيرها قادتنا.

وهذا ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في مقولته: «لن نتوقف عن استثمار جميع مواردنا، لتحقيق راحة وسعادة الجميع وإن ماضينا مشرف، وحاضرنا يبعث على السعادة، ومستقبلنا مشرق بإذن الله، وأطلب من جميع أبناء الوطن أينما كان موقعهم أن يتفاءلوا، وأن يعملوا، وأن يعيشوا بسعادة، وأن يسعوا دائماً إلى مرضاة الله وراحة أسرهم وأبنائهم».

طباعة Email